جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11258) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 6 / 4 / 2016 116
التاريخ: 31 / كانون الثاني / 2015 199
التاريخ: 12 / 4 / 2016 151
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 228
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 324
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 301
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 468
التاريخ: 21 / 12 / 2015 245
لماذا شبه الجاهلين بالأنعام في القرآن الكريم ؟  
  
317   04:47 مساءاً   التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج4 ، ص577-578 .


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 325
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 322
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 329
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 420

قال تعالى : {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ}[الاعراف : 179] .
لقد شبّه القرآن الكريم الجاهلين الغافلين عديمي الشعور بالأنعام والبهائم مراراً ، إلاّ أن تشبيه القرآن هؤلاء بالأنعام لعلّه بسبب إنهماكهم باللذائذ والشهوات الجنسية والنوم فحسب ، فهم كالأُمم التي تحلم في الوصول إلى حياة مادية مرفهة تحت شعارات برّاقة تخدع الإِنسان بأنّ آخر هدف للعدالة الإِجتماعية والقوانين البشرية هو الحصول على الخبز والماء ...

وكما يشبهها الإِمام علي (عليه السلام) في نهج البلاغة قائلا : «كالبهيمة المربوطة همّها علفها، أو المرسلة شغلها تقممها» (1) .

وبتعبير آخر : إنّ جماعة منهم تنعم بالرفاه كالأغنام المربوطة التي تُدجن لتسمن ، وجماعة آخرين كالغنم السائمة الباحثة عن العلف والماء في الصحراء، إلاّ أن هدف كل منهما هو ما يشبع البطن ليس إلاّ ! .

وهذا الذي ذكرناه أنفاً قد يصدق على شخص معين كما قد يصدق أُمّة كاملة برمّتها ، فالأُمم التي لا تفكر بنفسها وتتلّهى بالأُمور التافهة غير الصائبة، ولا تعالج جذور شقائها ولا تطمح لأسباب الرقّي ، ليس لها آذان سامعة ولا أعين باصرة ، فهي من أهل النّار أيضاً، لا نار القيامة فحسب ، بل هي مبتلاة بنار الدنيا وشقائها كذلك.
_______________________

1- نهج البلاغة ، الرسالة 45.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 879
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 574
التاريخ: 8 / 12 / 2015 792
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1453
التاريخ: 8 / 12 / 2015 731
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 380
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 324
التاريخ: 21 / 7 / 2016 230
التاريخ: 18 / 5 / 2016 212

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .