جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / 7 / 2016 650
التاريخ: 17 / آيار / 2015 م 824
التاريخ: 30 / 3 / 2016 1024
التاريخ: 2 / 5 / 2016 751
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1298
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1066
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1178
التاريخ: 8 / 4 / 2016 1197
رفض المفرّقين للصّفوف ونفيهم  
  
1208   02:55 صباحاً   التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكار الشيرازي
الكتاب أو المصدر :
الجزء والصفحة :


أقرأ أيضاً
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1177
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1278
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1186
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1202

 قال تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ} [الأنعام: 159] أي أنَّ الذين اختلفوا في الدين وتفرقوا فرقاً وطوائف لا يمتون إِليك بصلة أبداً، كما لا يرتبطون بالدين أبداً، لأنّ دينك هو دين التوحيد، ودين الصِراط المستقيم، والصراطُ المستقيم ما هو إِلاّ واحد لا أكثر.

ثمّ قال تعالى ـ مُهدِّداً مُوبِّخاً أُولئك المفُرِّقين ـ : (إِنّما أمرُهم إِلى الله ثمّ ينبّئهم بما كانوا يَفعَلون) أي أنّ الله هو الذي سيؤاخذِهم بأعمالهم وهو عليم بها، لا يغيبُ شيء منها.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3213
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2660
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 3304
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2799
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2790
شبهات وردود

التاريخ: 9 / تشرين الاول / 2014 م 1955
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1873
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1824
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1761
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1488
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 1362
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1407
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1310

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .