English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / 10 / 2017 505
التاريخ: 18 / 10 / 2015 905
التاريخ: 31 / 7 / 2016 1118
التاريخ: 4 / 10 / 2017 553
مقالات عقائدية

التاريخ: 7 / 4 / 2016 1262
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1383
التاريخ: 17 / 4 / 2016 1451
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1318
الحزب الأموي  
  
977   07:11 مساءاً   التاريخ: 22 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الباقر(عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص143-146.

الحزب الحاكم في ذلك الوقت وقد توصل إلى الحكم بشتى ألوان الخداع والتضليل فقد اتّخذ الأمويون دم عثمان الذي سفكته القوى الشعبية شعارا لنيل أهدافهم وقد أقاموا الدنيا وأقعدوها على دم عميدهم في حين أنهم هم الذين خذلوه وما نصروه حينما أحاط به الثوار مطالبين بتحقيق العدالة الاجتماعية وقد بقي أياما محاصرا وهو بمرأى من الأمويين ومسمع فلم يهبوا لنجدته حتى أجهز عليه الثوار وقد طبل الأمويون بدم عثمان للاستيلاء على السلطة والظفر بخيرات البلاد وحينما جاءهم الملك اعتمدوا في سياستهم على جميع الوسائل التي لا يقرها الدين وكان من بينها :

أ ـ إنهم خدعوا أهل الشام فأوهموا عليهم أنهم أقرب الناس إلى رسول الله (صلى الله عليه واله) وألصقهم به وقد اعتقد الشاميون بذلك ولم يستبن لهم الحال إلا بعد انقلاب الحكم الأموي ومجيء الحكم العباسي وقد نظم بعض الشعراء ذلك بقوله :

أيها الناس اسمعوا أخبركم       عجبا زاد على كل العجب

عجبا من عبد شمس أنهم        فتحوا للناس أبواب الكذب

ورثوا أحمد فيما زعموا          دون عباس بن عبد المطلب

كذبوا والله ما نعلمه               يحرز الميراث إلا من قرب

ب ـ إنهم استخدموا لجان الوضع في افتعال الأخبار على لسان الرسول الأعظم (صلى الله عليه واله) من أن بني أمية هم سادة الخلق وأقرب الناس منزلة عند الله وقد بذل الأمويون الأموال الطائلة للوضاع تدعيما لملكهم وسلطانهم.

ج ـ إنهم استخدموا الشعراء في مدحهم والثناء عليهم وقد أجزلوا لهم العطاء ووهبوهم الثراء العريض لأن الشعر في ذلك العصر كان من أقوى وسائل الاعلام ويقول المؤرخون إن مروان بن محمد وهب شاعره أبا العباس الأعمى من الأموال ما أغنته أن يسأل أحدا من بعده وهو الذي مدحه بهذا الشعر الجزل :

ليت شعري أفاح رائحة المس    ك وما أخال بالخيف أنسي

حين غابت بنو أمية عنه                   والبهاليل من بني عبد شمس

خطباء على المنابر فرسا         ن عليها وقالة غير خرس

لا يعابون صامتين وإن قا         لوا أصابوا ولم يقولوا بلبس

بحلوم إذا الحلوم تقضت          ووجوه مثل الدنانير ملس

وممن استخدمه الأمويون بالمال أعشى ربيعة الشيباني فقد مدح عبد الملك بن مروان فقال :

وما أنا في أمري ولا في خصومتي       بمهتضم حقي ولا قارع سني

وفضلني في الشعر واللب أنني            أقول على علم وأعرف ما أعني

فأصبحت إذ فضلت مروان وابنه          على الناس قد فضلت خير أب وابن

فأحسن عبد الملك جائزته وقد اشترى منه ضميره فراح يكيل المدح والثناء لبني مروان بلا حساب ، وممن أخلص لبني مروان عدي بن الرقاع لأنهم وهبوا له الثراء العريض فقد مدح الوليد بن عبد الملك وقال فيه :

هو الذي جمع الرحمن أمته      على يديه وكانوا قبله شيعا

إن الوليد أمير المؤمنين له       ملك عليه أعان الله فارتفعا

هو القائل فيه :

ولقد أراد الله إذ ولاكها                  من أمة إصلاحها ورشادها

أعمرت أرض المسلمين فأقبلت         وكففت عنها من يروم فسادها

وأصبحت في أرض العدو مصيبة      عمت أقاصي غورها ونجادها

ظفرا ونصرا ما تناول مثله              أحد من الخلفاء كان أرادها

وقد استخدم يزيد بن معاوية الأحوص فمنحه الأموال الطائلة فراح يقول فيه :

ملك تدين له الملوك مبارك       كادت لهيبته الجبال تزول

تجي له بلخ ودجلة كلها          وله الفرات وما سعى والنيل

إن هيبة يزيد التي تزول منها الجبال جاءته من إدمانه على الخمر ومز أملته للقرود والفهود وقتله لعترة رسول الله (صلى الله عليه واله) وإباحته لمدينة الرسول (صلى الله عليه واله).

وعلى أي حال فان الأمويين قد استخدموا الشعراء لدعم سياستهم وفرض حكمهم على الناس.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 4120
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3497
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3046
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5466
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3498
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2164
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2397
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2405
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 2150
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1696
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1675
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1632
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 1788

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .