English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7360) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 1178
التاريخ: 11 / 4 / 2016 978
التاريخ: 13 / 4 / 2016 1111
التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 1182
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1628
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1661
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1610
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1683
علة غسل الميت ومس الميت  
  
956   12:53 مساءاً   التاريخ: 4 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الرضا (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص18.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / 8 / 2016 1049
التاريخ: 2 / 8 / 2016 1069
التاريخ: 3 / 8 / 2016 1080
التاريخ: 4 / 8 / 2016 1055

علل الامام الامام الرضا (عليه السّلام) وجوب غسل الميت بتعليلين:

الأول: قال (عليه السّلام): و علة غسل الميت أنه يغسل لأنه يطهر و ينظف من أدناس أمراضه و ما أصابه من صنوف علله لأنه يلقى الملائكة و يباشر أهل الآخرة فيستحب إذا ورد على اللّه و لقي أهل الطهارة و يماسونه و يماسهم أن يكون طاهرا نظيفا موجها به إلى اللّه ليطلب به و يشفع له

الثاني: قال (عليه السّلام): و علة أخرى أنه يخرج منه المني الذي منه خلق فيجنب فيكون غسله له  .

و عني الإسلام عناية بالغة بأموات المسلمين و قد دعا المسلمين إلى تشييعهم و مواساة أهلهم بمصابهم و أوجب على المسلمين وجوبا كفائيا تغسيلهم و الصلاة عليهم و مواراتهم و قد علل الامام (عليه السّلام) لزوم تغسيلهم بما يلي:

أ- تطهير الميت من القذارة و الجراثيم التي في جسمه من جراء مرضه و ذلك بغسله بماء السدر و الكافور و هما من معقمات البدن.

ب- ان الميت بعد تغسيله يكون طاهرا نظيفا فإذا كان مؤمنا صافح الملائكة و المؤمنين من أهل الآخرة.

ج- ان آخر ما يخرج من الميت هو الحويمن الذي خلق منه و بهذا يستحق الغسل و قد اكدت بعض النظريات الحديثة هذه الجهة و ذهبت إلى أنّ الحويمن الذي تكون منه الانسان يبقى حيا و منه يبعث و ينتشر يوم القيامة.

و على أي حال فإن أروع ما قنن للأموات من الأحكام هو ما قننه الإسلام‏ لهم من التغسيل و المواراة في الأرض.

قال (عليه السّلام): و علة اغتسال من غسله أو مسه فطهارة لما اصابه من نضح الميت لأن الميت إذا خرجت الروح منه بقي اكثر آفته فلذلك يتطهر منه و يطهر .

اذا لامس الانسان الميت بعد برده وجب عليه الغسل و كذلك إذا غسله و قد علل الامام (عليه السّلام) وجوب الغسل بأن الإنسان بعد موته يكون كتلة من الجراثيم فيجب على من لامسه الغسل للتخلص من الإصابة بها.

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2518
التاريخ: 30 / 11 / 2015 2485
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2388
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2494
هل تعلم

التاريخ: 18 / 5 / 2016 1681
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1949
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1800
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1981

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .