English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 845
التاريخ: 2 / 4 / 2017 651
التاريخ: 10 / نيسان / 2015 م 1146
التاريخ: 15 / 3 / 2016 864
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / 12 / 2015 1257
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1415
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1198
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1318
خطبة الإمام بذي قار  
  
905   02:07 مساءاً   التاريخ: 1 / 5 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
الجزء والصفحة : ج11,ص72-75.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 5 / 2016 870
التاريخ: 15 / 3 / 2016 896
التاريخ: 2 / 5 / 2016 850
التاريخ: 2 / 5 / 2016 848

خطب الإمام (عليه السلام) بذي قار خطابا بالغ الأهمّية عرض فيه الأحداث الرهيبة التي واجهها بعد وفاة أخيه وابن عمّه الرسول (صلى الله عليه واله) فقد جاء فيها بعد البسملة والثناء على الله تعالى : الحمد لله على كلّ أمر وحال في الغدوّ والآصال ، وأشهد أن لا إله إلاّ الله وأنّ محمّدا عبده ورسوله ابتعثه رحمة للعباد وحياة للبلاد حين امتلأت الأرض فتنة واضطرب حبلها وعبد الشّيطان في أكنافها واشتمل عدوّ الله إبليس على عقائد أهلها فكان محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب الّذي أطفأ الله به نيرانها وأحمد به شرارها ونزع به أوتادها وأقام به ميلها إمام الهدى والنّبيّ المصطفى (صلى الله عليه واله) فلقد صدع بما امر به وبلّغ رسالات ربّه فأصلح الله به ذات البين وأمّن به السّبل وحقن به الدّماء وألّف به بين ذوي الضّغائن الواغرة في الصّدور حتّى أتاه اليقين ثمّ قبضه الله إليه حميدا ، ثمّ استخلف النّاس أبا بكر فلم يأل جهده ، ثمّ استخلف أبو بكر عمر فلم يأل جهده ، ثمّ استخلف النّاس عثمان بن عفّان فنال منكم ونلتم منه حتّى إذا كان من أمره ما كان أتيتموني لتبايعوني فقلت : لا حاجة لي في ذلك ودخلت منزلي فاستخرجتموني فقبضت يدي فبسطتموها وتداككتم عليّ حتّى ظننت أنّكم قاتليّ أو أنّ بعضكم قاتل بعض فبايعتموني وأنا غير مسرور بذلك ولا جذل وقد علم الله سبحانه أنّي كنت كارها للحكومة بين أمّة محمّد (صلى الله عليه واله) ولقد سمعته يقول : ما من وال يلي شيئا من أمر أمّتي إلاّ أتي به يوم القيامة مغلولة يداه إلى عنقه على رؤوس الخلائق ثمّ ينشر كتابه فإن كان عادلا نجا وإن كان جائرا هوى حتّى اجتمع عليّ ملؤكم وبايعني طلحة والزّبير وأنا أعرف الغدر في أوجههما والنّكث في أعينهما ثمّ استأذناني في العمرة فأعلمتهما أن ليس العمرة يريدان فسارا إلى مكّة واستخفّا عائشة وخدعاها وشخص معهما أبناء الطّلقاء فقدموا البصرة فقتلوا بها المسلمين وفعلوا المنكر فيا عجبا لاستقامتهما لأبي بكر وعمر وبغيهما عليّ وهما يعلمان أنّي لست دون أحدهما ولو شئت أن أقول لقلت ؛ ولقد كان معاوية كتب إليهما من الشّام كتابا يخدعهما فيه فكتماه عنّي وخرجا يوهمان الطّغام أنّهما يطلبان بدم عثمان والله! ما أنكرا عليّ منكرا ولا جعلا بيني وبينهم نصفا وإنّ دم عثمان لمعصوب بهما ومطلوب منهما .يا خيبة الدّاعي إلى ما دعا وبما ذا أجيب!! والله! إنّهما لعلى ضلالة صمّاء وجهالة عمياء وإنّ الشّيطان قد ذمر لهما حزبه واستجلب منهما خيله ورجله ليعيد الجور إلى أوطانه ويردّ الباطل إلى نصابه ؛ ثمّ رفع الإمام (عليه السلام) يديه وقال : اللهمّ إنّ طلحة والزّبير قطعاني وظلماني وألّبا عليّ ونكثا بيعتي فاحلل ما عقدا وانكث ما أبرما ولا تغفر لهما أبدا وأرهما المساءة فيما عملا وأمّلا .

وانبرى الزعيم المجاهد مالك الأشتر فقال للإمام : خفّض عليك يا أمير المؤمنين! فو الله! ما أمر طلحة والزبير علينا بمحيل لقد دخلا في هذا الأمر اختيارا ثمّ فارقانا على غير جور عملناه ولا حدث في الإسلام أحدثناه ثمّ أقبلا بنار الفتنة علينا تائهين جائرين ليس معهما حجّة ترى ولا أثر يعرف قد لبسا العار وتوجّها نحو الديار فإن زعما أنّ عثمان قتل مظلوما فليستقد منهما آل عثمان فاشهد أنّهما قتلاه واشهد الله يا أمير المؤمنين! لئن لم يدخلا فيما خرجا منه ولم يرجعا إلى طاعتك وما كانا عليه لنلحقنّهما بابن عفّان .

عرض الإمام (عليه السلام) في خطابه الرائع إلى الأمور التالية :

1- تحدّث الإمام (عليه السلام) عن البعثة النبوية التي هي أعظم حدث تاريخي في العالم فقد غيّر النبيّ (صلى الله عليه واله) مجرى التأريخ وطوّر الحياة العامّة من واقعها البائس القاتم إلى عالم مشرق بالحضارة والنور فألّف ما بين القلوب المتنافرة وجمع الكلمة وأقام صروح الفضيلة في الأرض.

2- حكى خطاب الإمام ما عاناه من الخطوب والكوارث بعد وفاة أخيه وابن عمّه الرسول (صلى الله عليه واله) فقد دفع عن حقّه وتجاهل القوم مكانته من رسول الله (صلى الله عليه واله) وعظيم جهاده وما أسداه على الأمّة من عوائد لا تنسى فقد عمد القوم إلى جحد فضائله والغضّ من شأنه ومعاملته معاملة عادية وقد عرضنا إلى ذلك في بعض بحوث هذا الكتاب.

3 - عرض الإمام (عليه السلام) إلى حكومة عثمان بن عفّان عميد الأسرة الأموية وما قام به من أحداث مؤسفة أدّت إلى سخط المسلمين وقيامهم بقتله وإسقاط حكومته.

4 - أعرب الإمام (عليه السلام) عن تدافع الجماهير على مبايعته بعد مقتل عثمان وامتناعه من إجابتهم لأنّه كان كارها للحكم وذلك لما يترتّب عليه من المسئوليات أمام الله تعالى وبالإضافة لذلك فقد خاف من قتل المسلمين بعضهم لبعض إن لم يستجب لهم ويتولّى شؤونهم فقبل ببيعتهم له على كراهية منه لخلافتهم.

5 - تناول الإمام في خطابه تمرّد طلحة والزبير على حكومته فقد بايعاه أمام ملأ من الناس ثمّ نكثا بيعتهما وخرجا إلى مكّة يريدان الغدرة لا العمرة كما يقول الإمام (عليه السلام) وقد خفّا إلى عائشة فوجدا عندها تجاوبا فكريا معهما فانضمّت إليهما كما انضمّ إليهما أبناء الطلقاء من الأمويّين وآل بني معيط وغيرهما من الأسر القرشية الذين حاربوا رسول الله (صلى الله عليه واله) وجهدوا على إطفاء نور الإسلام هؤلاء جميعا خلعوا طاعة الإمام (عليه السلام) وأعلنوا العصيان المسلّح على حكومته واتّخذوا دم عثمان بن عفّان شعارا لهم ومعظهم قد شاركوا في إراقة دمه وليس للإمام (عليه السلام) أي ضلع في الإجهاز عليه وقد فتحوا باب الحرب على الإمام فاحتلّوا البصرة وأراقوا دماء المسلمين بغير حقّ هذا بعض ما حفل به خطاب الإمام من بنود.

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2018
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2103
التاريخ: 14 / 3 / 2016 2100
التاريخ: 30 / 11 / 2015 2100
هل تعلم

التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 1694
التاريخ: 22 / 7 / 2016 1847
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1643
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1641

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .