جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6005) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
السيرة النبوية

التاريخ: 24 / 12 / 2015 143
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 179
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 198
التاريخ: 13 / 4 / 2016 170
مقالات عقائدية

التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 257
التاريخ: 6 / 4 / 2016 191
التاريخ: 17 / 12 / 2015 238
التاريخ: 8 / 4 / 2016 295
التعاليم السامية لعمّال الخراج  
  
135   02:34 مساءاً   التاريخ: 21 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب
الجزء والصفحة : ج10,ص151-153.

وضع الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) المناهج الرفيعة لعمّال الخراج وأوصاهم بتطبيقها والأخذ بها في ميدان عملهم وهذه وصيّته بعد البسملة : من عبد الله عليّ أمير المؤمنين إلى امراء الخراج : أمّا بعد فإنّه من لم يحذر ما هو صائر إليه لم يقدّم لنفسه ولم يحرزها ومن اتّبع هواه وانقاد له على ما يعرف نفع عاقبته عمّا قليل ليصبحنّ من النّادمين.

ألا وإنّ أسعد النّاس في الدّنيا من عدل عمّا يعرف ضرّه وإن أشقاهم من اتّبع هواه فاعتبروا واعلموا أنّ لكم ما قدّمتم من خير وما سوى ذلك وددتم لو أنّ بينكم وبينه أمدا بعيدا ويحذّركم الله نفسه والله رءوف ورحيم بالعباد وأنّ عليكم ما فرّطتم فيه وأنّ الّذي طلبتم ليسير وأنّ ثوابه لكثير ولو لم يكن فيما نهي عنه من الظّلم والعدوان عقاب يخاف كان في ثوابه ما لا عذر لأحد بترك طلبته فارحموا ترحموا ولا تعذّبوا خلق الله ولا تكلّفوهم فوق طاقتهم وأنصفوا النّاس من أنفسكم واصبروا لحوائجهم فإنّكم خزّان الرّعيّة لا تتّخذنّ حجّابا ولا تحجبنّ أحدا عن حاجته حتّى ينهيها إليكم ولا تأخذوا أحدا بأحد إلاّ كفيلا عمّن كفل عنه واصبروا أنفسكم على ما فيه الاغتباط وإيّاكم وتأخير العمل ودفع الخير فإنّ في ذلك النّدم والسّلام .

وحفل هذا الكلام بامور بالغة الأهمّية وهي :

1 ـ أنّ الإمام (عليه السلام) أوصى عمّال الخراج بتقوى الله تعالى وطاعته والاجتناب عن معاصيه وممّا لا ريب فيه أنّ من يتّقي الله تعالى فإنّه لا يعتدي ولا يظلم ولا يقترف إثما ويسعد المجتمع في حكمه إذا كان حاكما.

2 ـ أنّه أمر العمّال بأن لا يكلّفوا الناس فيما يجبونه فوق طاقتهم وعليهم أن يسيروا بين الناس بالمعروف.

3 ـ وعهد (عليه السلام) لعمّاله بانصاف الناس والصبر على قضاء حوائجهم فإنّهم خدم الرعية وخزّان أموالها.

4 ـ أنّه أمرهم أن لا يتّخذوا حجّابا يمنعون الناس من الوصول إليهم فإنّ ذلك ممّا يوجب شيوع البغضاء بين المواطنين والحكومة.

5 ـ أنّه أوصاهم أن لا يأخذوا أحدا من الناس بجرم غيره إلاّ أن يكون كفيلا عنه.

6 ـ أنّه (عليه السلام) نهى عن تأخير أعمال المواطنين والواجب أن يقوموا بقضائها بالوقت دون تأخير .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 594
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 800
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 978
التاريخ: 11 / 12 / 2015 632
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 536
شبهات وردود

التاريخ: 19 / تموز / 2015 م 493
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 409
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 397
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 402
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 300
التاريخ: 25 / 11 / 2015 305
التاريخ: 21 / 7 / 2016 201
التاريخ: 18 / 4 / 2016 284

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .