English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7360) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / 4 / 2017 887
التاريخ: 21 / 4 / 2016 1262
التاريخ: 2 / 5 / 2016 1074
التاريخ: 20 / 10 / 2015 1319
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1612
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1624
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1592
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1434
دعاؤه (عليه السلام) في يوم الخميس  
  
1017   02:57 مساءاً   التاريخ: 20 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب
الجزء والصفحة : ج4 ، ص236-239.

وكان من أدعيته الجليلة في يوم الخميس هذا الدعاء :

الحمد لله الّذي له في كلّ نفس من الأنفاس وخطرة من الخطرات منّا منن لا تحصى وفي كلّ لحظة من اللّحظات نعم لا تنسى وفي كلّ حال من الحالات عائدة لا تخفى ، وسبحان الله الّذي يقهر القويّ وينصر الضّعيف ويجبر الكسير ويغني الفقير ويقبل اليسير ويعطي الكثير وهو على كلّ شيء قدير ، ولا إله إلاّ الله السّابغ النّعمة البالغ الحكمة الدّامغ الحجّة الواسع الرّحمة المانح العصمة ، والله أكبر ذو السّلطان المنيع والبنيان الرّفيع والإنشاء البديع والحساب السّريع ، وصلّى الله على محمّد خير النّبيّين وآله الطّاهرين وسلّم تسليما ؛ اللهمّ إنّي أسألك سؤال الخائف من وقفة الموقف الوجل من العرض المشفق من الخشية لبوائق القيامة المأخوذ على الغرّة النادم على خطيئته المسئول المحاسب المثاب المعاقب الّذي لم يكنّه مكان عنك ولا وجد مفرّا إلاّ إليك متنصّلا ملتجئا من سيّئ عمله مقرّا بعظم ذنوبه قد أحاطت به الهموم وضاقت عليه رحائب التّخوم موقن بالموت مبادر بالتّوبة قبل الفوت إن مننت بها عليه وعفوت فأنت إلهي ورجائي إذا ضاق عنّي الرّجاء وملجئي إذا لم أجد فناء للالتجاء توحّدت يا سيّدي بالعزّ والعلاء وتفرّدت بالوحدانيّة والبقاء وأنت المتعزّز المتفرّد بالمجد فلك ربّي الحمد لا يواري منك مكان ولا يغيّرك دهر ولا زمان ألّفت بلطفك الفرق وفلقت بقدرتك الفلق وأنرت بكرمك دياجي الغسق وأجريت المياه من الصّمّ الصّياخيد عذبا واجاجا وأنهرت من المعصرات ماء ثجّاجا وجعلت الشّمس للبريّة سراجا وهّاجا والقمر والنّجوم أبراجا من غير أن تمارس فيما ابتدأت لغوبا ولا علاجا وأنت إله كلّ شيء وخالقه وجبّار كلّ مخلوق ورازقه فالعزيز من أعززت والذّليل من أذللت والسّعيد من أسعدت والشّقيّ من أشقيت والغنيّ من أغنيت والفقير من أفقرت أنت وليّي ومولاي وعليك رزقي وبيدك ناصيتي فصلّ على محمّد وآل محمّد وافعل بي ما أنت أهله وعد بفضلك على عبد قد غمره جهله واستولى عليه التّسويف حتّى سالم الأيّام فارتكب المحارم والآثام فاجعلني سيّدي عبدا يفزع إلى التّوبة فإنّها مفزع المذنبين وأغنني بجودك الواسع عن المخلوقين ولا تحوجني إلى شرار العالمين وهب لي عفوك في موقف يوم الدّين فإنّك أرحم الرّاحمين وأجود الأجودين وأكرم الأكرمين يا من له الأسماء الحسنى والأمثال العليا وجبّار السّماوات والأرضين إليك قصدت راجيا فلا تردّ يدي عن سنيّ مواهبك صفرا إنّك جواد مفضال يا رءوفا بالعباد ومن هو لهم بالمرصاد أسألك أن تصلّي على محمّد وآل محمّد وأن تجزل ثوابي وتحسن مآبي وتستر عيوبي وتغفر ذنوبي وتنقذني مولاي بفضلك من أليم العقاب إنّك جواد كريم وهّاب فقد ألقتني السّيّئات والحسنات بين ثواب وعقاب وقد رجوتك أن تكون بلطفك تتغمّد عبدك المقرّ بفوادح العيوب بجودك وكرمك يا غافر الذّنوب وتصفح عني فليس لي يا سيّدي ربّ أرتجيه غيرك ولا إله أسأله جبر فاقتي ومسكنتي سواك فلا تردّني منك بالخيبة يا مقيل العثرات وكاشف الكربات .

إلهي فسرّني فإنّي لست بأوّل من سررته يا وليّ النّعم وشديد النّقم ودائم المجد والكرم واخصصني منك بمغفرة لا يقارنها شقاء وسعادة لا يدانيها أذى وألهمني تقاك ومحبّتك وجنّبني موبقات معصيتك ولا تجعل للنّار عليّ سلطانا إنّك أهل التّقوى وأهل المغفرة وقد دعوتك وتكفّلت بالإجابة فلا تخيّب سائلك ولا تخذل طالبك ولا تردّ آملك يا خير مأمول وأسألك برأفتك ورحمتك وفردانيّتك وربوبيّتك يا من هو على كلّ شيء قدير وبكلّ شيء محيط فاكفني ما أهمّني من أمر دنياي وآخرتي فإنّك سميع الدّعاء لطيف لما تشاء وأدرجني درج من أوجبت له حلول دار كرامتك مع أصفيائك وأهل اختصاصك بجزيل مواهبك في درجات جنّاتك مع الّذين أنعمت عليهم من النّبيّين والصّدّيقين والشّهداء والصّالحين وحسن اولئك رفيقا وما افترضت عليّ فاحتمله عنّي إلى من أوجبت حقوقه من الآباء والأمّهات والإخوة والأخوات واغفر لي ولهم مع المؤمنين والمؤمنات إنّك قريب مجيب واسع البركات وذلك عليك يسير يا أرحم الرّاحمين وصلّى الله على محمّد النّبيّ وآله وسلّم تسليما .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 6368
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 3774
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4559
التاريخ: 30 / 11 / 2015 6059
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4466
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2298
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2755
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2491
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2794
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2497
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1939
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1795
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1912

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .