English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7712) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1899
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2178
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1816
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1993
قبول الامام بالخلافة  
  
1269   12:49 صباحاً   التاريخ: 6 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسن دراسة وتحليل
الجزء والصفحة : ج2 ، ص36-37


أقرأ أيضاً
التاريخ: 5 / آذار / 2015 م 1399
التاريخ: 5 / آذار / 2015 م 1429
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1329
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1859

يتساءل كثير من النقاد عن السبب في قبول الامام للخلافة مع ما منيت به الحاضرة الاسلامية من اخطار وعواصف وفتن فكان الأجدر به أن يتريث فى الأمر ولا يتسرع كما يقولون ولندع الجواب إلى سماحة المغفور له الحجة آل ياسين قال نضر الله مثواه : اما أولا : فلما كان الواجب على الناس دينا الانقياد إلى بيعة الامام المنصوص عليه كان الواجب على الامام مع قيام الحجة بوجود الناصر قبول البيعة من الناس ؛ أما قيام الحجة فيما نحن فيه فقد كان من انثيال الناس طواعية إلى البيعة فى مختلف بلاد الاسلام ما يكفي بظاهر الحال دليلا عليه ولا مجال للتخلف عن الواجب مع وجود شرطه ؛ وأما ثانيا : فان مبعث هذا الانعكاس البدائي عن قضية الحسن (عليه السلام) هو النظر إليها من ناحيتها الدنيوية فحسب بينما الأنسب بقضية إمام ان يستنطقها الباحث من ناحيتها الدينية على الأكثر وكثير هو الفرق بين الدنيا والدين في نظر إمام والقضية من هذه الناحية ظفر لا خسارة وهي وإن تكن معرض آلام ولكنها آلام في سبيل الاسلام ومن أولى بالاسلام من الحسن (عليه السلام) وتحمل آلامه وإنما هو نبت بيته ؛ واما ثالثا : فلم يكن الحسن في رفعة مكانه من زعماء المسلمين وفي نسبه الممتاز ومركزه من العلم بالذي يستطيع الفراغ وإن أراده عن عمد ولا بالذي يتركه الناس وإن أراد هو ان يتركهم وكان لا بد للرجات العنيفة في المجتمع الاسلامي أن تتدافع إليه تستدعيه للوثوب إحقاقا للحق وانكارا للمنكر كما وقع لأخيه الحسين (عليه السلام) في ظرفه .

ويأخذ شيخنا في الاستدلال على ضرورة قبول الامام للخلافة ولزوم تسرعه لإجابة الجماهير الهاتفة باسمه وعلى كل فليس هناك مجال للشك في أنه (عليه السلام) لو تقاعس عن الاعتلاء على العرش وترك الأمة حبلها على غاربها لوقعت في محاذير ومصاعب لا يمكن حلها ثم ما هو المبرر له في عدم التسرع في الأمر بعد ما أجمعت الأمة على مبايعته .

سؤال وجواب

التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 4429
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4711
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5419
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6713
التاريخ: 5 / 4 / 2016 4673
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 2735
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 3405
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3226
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6524
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 2101
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2252
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 2380
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2255

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .