English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / 4 / 2016 2477
التاريخ: 4 / آذار / 2015 م 1620
التاريخ: 5 / 5 / 2016 1645
التاريخ: 2 / 7 / 2017 3195
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2962
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 3987
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2635
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2624
لا سبيل للرجوع !  
  
2867   01:54 مساءاً   التاريخ: 5 / 4 / 2016
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الأمثل
الجزء والصفحة : ج11 ، ص82-83.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 37504
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3757
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3078
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 3414

قال تعالى : {وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ} [فاطر : 37]

من المسلّم به أنّ القيامة والحياة بعد الموت مرحلة تكاملية نسبة إلى الدنيا ، وأنّ الرجوع إلى هذه الدنيا ليس معقولا ، فهل يمكننا العودة إلى الأمس؟ هل يمكن للوليد أن يعود إلى طي الأدوار الجنينية من جديد؟ وهل يمكن للثمرة التي قطفت من غصنها أن تعاد إليه مرّة ثانية؟ لهذا السبب فإنّ العودة إلى الدنيا غير ممكنة لأهل الآخرة.

وعلى فرض إمكانية تلك العودة فإنّ هذا الإنسان الكثير النسيان سوف لن يقوم بغير إدامة أعماله السابقة! ولا نذهب بعيداً ، فنحن مرّات عديدة وفي شرائط بعض الضائقات الحياتية ، نتّخذ قراراً مخلصاً بيننا وبين الله على القيام بعمل ما أو ترك عمل ما ، ولكن بمجرّد تغيير تلك الشرائط يتغيّر قولنا وننسى قراراتنا ، إلاّ إذا تحقّق لشخص ما تحوّل جدّي حقيقي ، لا تحوّل مشروط بتلك الشرائط التي بتغيّرها يعود إلى سابق حاله.

هذه الحقيقة وردت في آيات متعدّدة من القرآن المجيد ، من جملتها ما ورد في الآية (28) من سورة الأنعام التي أشرنا إليها قبل قليل ، حيث تكذّب هؤلاء وتردّهم.

ولكن الآية (53) من سورة الأعراف تكتفي فقط بأنّ هؤلاء الأفراد خاسرون ، ولكن لم تردّ بصراحة على طلبهم للعودة : {فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ} نفس هذا المعنى ورد بشكل آخر في الآيات (107) و(108) من سورة المؤمنون : {رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ}

 على كلّ حال ، فتلك مطالب غير ذات جدوى ، وأماني عديمة التحقّق ، ويحتمل أنّهم هم أيضاً يعلمون ذلك ، ولكنّهم لشدّة العذاب وإنسداد جميع المنافذ أمامهم يكرّرون هذه المطالب.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 11151
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 8785
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 9474
التاريخ: 22 / 3 / 2016 9815
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11964
شبهات وردود

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 4574
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4808
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 4709
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4542
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3084
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3934
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3197
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3076

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .