English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7360) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / 4 / 2016 1199
التاريخ: 12 / 4 / 2016 1172
التاريخ: 12 / كانون الاول / 2014 م 1179
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1494
مقالات عقائدية

التاريخ: 21 / 12 / 2015 1512
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1552
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1560
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1559
حق الغريم‏ و الخليط  
  
1196   04:05 مساءاً   التاريخ: 31 / 3 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام زين العابدين (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص245.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 31 / 3 / 2016 1188
التاريخ: 31 / 3 / 2016 1174
التاريخ: 31 / 3 / 2016 1079
التاريخ: 31 / 3 / 2016 1126

أما حق الغريم المطالب لك فإن كنت موسرا أوفيته و كفيته و لم ترده و تمطله فإن رسول اللّه (صلى اللّه عليه وآله) قال: مطل الغني ظلم و إن كنت معسرا أرضيته بحسن القول و طلبت منه طلبا جميلا و رددته عن نفسك ردا لطيفا و لم تجمع عليه ذهاب ماله و سوء معاملته فإن ذلك لؤم و لا قوة إلا باللّه .

عرض الإمام (عليه السلام) إلى حق الدائن على المدين و أنه يجب على المدين أن يوفي دينه إن كان موسرا و ليس له المماطلة لأنها نوع من أنواع الظلم و هو محرم في الإسلام و إن كان معسرا فعليه أن يقدم للدائن أطيب القول و أحسنه و يعتذر منه و يخبره بعجزه و عدم قدرته على الوفاء أما مقابلته بالكلمات النابية و الألفاظ الرخيصة فإنه سد لباب المعروف و لون من ألوان اللؤم الذي هو من أحقر الصفات و أمقتها عند اللّه .

و أما حق الخليط فأن لا تغره و لا تغشه و لا تكذيبه و لا تغفله و لا تخدعه و لا تعمل في انتقاصه عمل العدو الذي لا يبقى على صاحبه و أن اطمأن إليك استقصيت له على نفسك و علمت أن غبن المسترسل ربا و لا قوة إلا باللّه .

أما الخليط و هو الشريك في المال المختلط فقد ذكر له الإمام (عليه السلام) حقوقا و هي:

1- أن لا يغر صاحبه فيما إذا باع المال عليه.

2- أن لا يغش المال إذا باعه عليه.

3- أن لا يكذبه في ما يدعيه.

4- أن لا يغفله في أي شأن من شئون المبيع بل لا بد أن يكون على علم به.

5- أن لا يخدعه في المعاملة التي بينه و بينه.

6- إذا فوض إلى صاحبه أموره فعليه أن يبذل قصارى جهوده في النصيحة و إن غبنه فإن ذلك نوع من أنواع الربا الذي يمقته اللّه.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3975
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3900
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4502
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6119
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3739
شبهات وردود

التاريخ: 13 / 12 / 2015 2367
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2402
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2527
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2637
هل تعلم

التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1859
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1963
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1834
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1951

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .