جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11296) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / 11 / 2015 201
التاريخ: 7 / 4 / 2016 170
التاريخ: 18 / 4 / 2017 8
التاريخ: 29 / 3 / 2016 195
مقالات عقائدية

التاريخ: 18 / 10 / 2015 320
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 322
التاريخ: 21 / 12 / 2015 286
التاريخ: 11 / 12 / 2015 341
الشبهة : يمكن رؤية الله يوم القيامة .  
  
491   11:25 صباحاً   التاريخ: 14 / 3 / 2016
المؤلف : د. احسان الامين .
الكتاب أو المصدر : التفسير بالمأثور وتطويره عند الشيعة
الجزء والصفحة : ص47-49 .

[جواب الشبهة ]:

اعتقد الذهبي برؤية اللّه تعالى يوم القيامة ، وذلك لأخذه بظاهر بعض الآيات الواردة بهذا الشأن كقوله تعالى : {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ} [القيامة : 22 ، 23] ، واستنادا إلى بعض الروايات من أنّ اللّه- تعالى عن ذلك- يظهر للناس يوم القيامة كما يظهر البدر ليلة تمامه ، فيرونه بأعين رءوسهم‏ «1» .

لذا فإنّ الذهبي اعتبر كلّ من أوّل الآيات القرآنية- خلافا لما يعتقده في الرؤية- قد فسّر القرآن برأيه متعصّبا لمذهبه ، حتّى لو كانت هذه التأويلات ممّا تحتمله اللّغة وتستند إلى آيات محكمة أخرى .

فهو أوّلا يبيّن أنّ التوحيد أساس عقيدة الاعتزال- والشيعة بحسب رأيه أخذوا من المعتزلة - ، فيقول في بيان اصول المعتزلة : «أمّا التوحيد فهو لبّ مذهبهم واسّ نحلتهم ، وقد بنوا على هذا الأصل : استحالة رؤية اللّه سبحانه وتعالى يوم القيامة ، وأنّ الصفات ليست شيئا غير الذات ، وأنّ القرآن مخلوق للّه تعالى» «2» .

ثمّ راح الذهبي يتابع مفسّري المعتزلة والشيعة . . مفسّرا مفسّرا ، فمن لا يقول برؤية اللّه- وكلّهم لا يقولون بذلك- فقد فسّر الآيات تفسيرا مذهبيّا (مبتدعا) «3» .

ففي معرض نقده العام لاعتماد المعتزلة على التفسير اللّغوي ، في صرف ظاهر الآيات عن المعاني المشتبهة- كالرؤية- ، يقول الذهبي : «فمثلا الآيات التي تدلّ على رؤية اللّه تعالى . . . نجد المعتزلة ينظرون إليها بعين غير العين التي ينظر بها أهل السنّة ، ويحاولون بكل ما يستطيعون أن يطبّقوا مبدأهم اللّغوي ، حتّى يتخلّصوا من الورطة التي أوقعهم فيها ظاهر اللّفظ الكريم ، فإذا بهم يقولون : إنّ النظر إلى اللّه معناه الرجاء والتوقّع للنّعمة والكرامة ، واستدلّوا على ذلك بأنّ النظر إلى الشي‏ء في العربية ليس مختصّا بالرؤية الماديّة . . .» «4» .

ثمّ يتابع هذا الموضوع كأوّل المعايير لتقييم التفاسير ، فهو عند ما يدرس (تنزيه القرآن عن المطاعن للقاضي عبد الجبّار) ، يقول : «ولمّا كان المعتزلة لا يجوّزون وقوع رؤية اللّه في الآخرة ، فإنّ صاحبنا قد تخلّص من كلّ آية تجوّز وقوع الرؤية» «5» .

وعند ما يدرس (أمالي الشيخ المرتضى) يضرب من قول المرتضى بنفي الرؤية مثالا على التعصّب المذهبي عنده ، إذ إنّه «يقف من الآيات التي تعارضه موقفا يلتزم فيه مخالفة ظاهر القرآن ، ويفضّل فيه التفاسير الملتوية لبعض الألفاظ على ما يتبادر منها إرضاء لعقيدته وتمشّيا مع مذهبه» «6» .

وكذلك فعل مع الزمخشري ، فهو يقول : «وكذلك نرى الزمخشري . . . إذا مرّ بلفظ يشتبه عليه ظاهره ولا يتّفق مع مذهبه ، يحاول بكل جهوده أن يبطل هذا المعنى الظاهر وأن يثبت للفظ معنى آخر موجودا في اللّغة ، فمثلا نراه عند ما تعرّض لتفسير قوله في الآيتين (22 ، 23) من سورة القيامة : {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ} [القيامة : 22 ، 23] يتخلّص من المعنى الظاهر لكلمة ناظرة؛ لأنّه لا يتّفق مع مذهبه الذي لا يقول برؤية اللّه تعالى . . .» «7» .

فيستنكر الذهبي أي تفسير آخر- غير الرؤية بالعين الباصرة- حتّى ولو كان هذا التفسير موجودا في اللّغة ، وكذلك لم يرتض حمل الآيات المتشابهة على الآيات المحكمة ، كحمل تلك الآيات على قوله تعالى : {لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ} [الأنعام : 103] «8» .

وتابع الذهبي هذا الموضوع مع مفسّري الشيعة واحدا واحدا ، فعند دراسته لتفسير (مجمع البيان) للشيخ الطبرسي قال : «كذلك يقول الطبرسي بما يقول به المعتزلة من عدم جواز رؤية اللّه ووقوعها في الآخرة ، ولهذا نراه يفسّر قوله تعالى في الآيتين (22 ، 23) من سورة القيامة . . . بما يتّفق ومذهبه . . .» «9» .

وتابع الأمر مع بقيّة المفسّرين الشيعة كالفيض الكاشاني والسيد عبد اللّه شبّر وكذلك بيان السعادة الصوفي‏ «10» .

_____________________

(1)- الدرّ المنثور/ ج 8/ ص 350- 360 ، وسنأتي على دراستها في موضوع : الوضع في التفسير .
(2)- التفسير والمفسّرون/ ج 1/ ص 369 .
(3)- م . ن/ ص 375 ، 404 ، 445 ، 455 و467 وج 2/ ص 141 ، 197 ، 212 و248 .
(4)- م . ن/ ص 375 .
(5)- م . ن/ ص 397 .
(6)- م . ن/ ص 404 .
(7)- م . ن/ ج 2/ ص 445 .
(8)- م . ن/ ص 455 .
(9)- م . ن/ ص 141 .
(10)- م . ن/ ص 197 ، 212 و248 .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 741
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1230
التاريخ: 8 / 12 / 2015 999
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 858
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 997
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 471
التاريخ: 26 / 11 / 2015 375
التاريخ: 18 / 4 / 2016 370
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 466

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .