جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / 10 / 2015 619
التاريخ: 11 / 8 / 2016 580
التاريخ: 4 / 8 / 2016 574
التاريخ: 5 / 11 / 2015 1229
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 1028
التاريخ: 6 / 4 / 2016 935
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1059
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1061
حينما يشرق نور التوحيد  
  
1047   10:58 صباحاً   التاريخ: 21 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج3, ص126-127.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1073
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1136
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1075
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1146

قال تعالى : {فَإِذَا رَكِبُوا فِى الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى البِرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ} (العنكبوت/ 65).

وقوله : {وَإِذا مَسَّ النَّاسَ ضُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُمْ مُّنِيبِينَ إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا أَذاقَهُمْ مِّنْهُ رَحْمةً إِذا فَريقٌ مِّنْهُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ} (الروم/ 3).

الآية الاولى تتحدّث عن أشخاص يدعون اللَّه سبحانه باخلاص عند ركوب السفينة ، والآية الثانية تطرح القضيّة بصورة عامّة وتتحدّث عن أشخاص يدعون اللَّه عند مواجهة ضَنَك الحياة وتحيط بهم أمواج المشكلات فيتركون الأصنام التي نحتوها ويَلجأون إلى ظلال لطفه ، ولكن بعد إذاقتهم حلاوة رحمته تسلك جماعة منهم طريق الشرك مرّة اخرى ، ومن الملاحظ أنّ في الآيتين تركيزاً على الإخلاص والإنابة حيث يتمسّك بهما أغلب الناس عند هبوب عواصف الأحداث إضافةً إلى التركيز على حالة الرجوع إلى الشرك لدى جماعة كبيرة بعد سكون هذه العواصف.

وبهذا يشير القرآن الكريم إلى أنّ معرفة اللَّه من مكنونات الفطرة الإنسانية وهكذا التوحيد في العبادة ، ويعتبر الشرك ظاهرة تنشأ من الحياة المترفة ، ومن خلال دراسة سطحية وعابرة لعالم الأسباب ، وعند تغيّر الظروف الإعتيادية للحياة وظهور عدم فاعلية عالم الأسباب يقوم الإنسان بقطع أمله منها وتبرز فطرة عبادة الواحد من وراء سحب العادات المعاشة والغفلة. إنّ هذه الآيات تبلَّغ نداء الفطرة إلى الغافلين من بني الإنسان عن طريق واضح وتوصل الإنسان إلى حيث لا يوجد صخب عالم الأسباب ولا الغرق في لذّات الحياة.

نعم في مثل هذه البيئة الطبيعية والهادئة يسمع نداء الوجدان الذي يلقّنه درس معرفة اللَّه وعبادة الواحد ولكن هذا النداء يضعف ويعجز عن بلوغ الأسماع حينما يمتلي‏ء الجوّ بصخب اللذّات الماديّة وعالم الأسباب.

هذه الآيات الشريفة تمسك بيد الإنسان تارةً وتلقي به في وسط الأمواج العاتية وتمسك بيده تارةً اخرى لتودعه خلف قضبان السجن وميدان الأمراض المستعصية وطرق مسدودة تبعث اليأس في الحياة ، مكان تخمد فيه أصوات الشياطين من الجنّ والإنس ويسمع فيه نداء الوجدان والفطرة فقط ، ما أجمل وأروع هذا النداء وهذا الصوت!

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 2879
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3295
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2366
التاريخ: 11 / 12 / 2015 3035
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2374
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1547
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1692
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1555
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1771
هل تعلم

التاريخ: 22 / 7 / 2016 1365
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1338
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1226
التاريخ: 3 / 4 / 2016 1167

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .