جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11201) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / 4 / 2016 181
التاريخ: 22 / 11 / 2015 203
التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 196
التاريخ: 5 / آذار / 2015 م 144
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / 12 / 2015 183
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 244
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 231
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 275
اهل الكتاب يطلبون رؤية الله جهرة من موسى‏!!  
  
207   10:04 صباحاً   التاريخ: 21 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج3, ص171-172.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 282
التاريخ: 18 / 5 / 2016 161
التاريخ: 17 / 12 / 2015 195
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 190

قال تعالى : {يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَنْ تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُوا مُوسَى أَكْبَرَ مِنْ ذَلِكَ فَقَالُوا أَرِنَا اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَنْ ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَانًا مُبِينًا } [النساء : 153]

تتحدّث هذه الآية أوّلًا عن حجج اليهود وتقول : {يَسْئَلُكَ اهلُ الكِتَابِ ان تُنَزِّلَ عَلَيهِم كِتاباً مِّنَ السَّمَاءِ}. قال جماعة في تفسيرها أنّ مرادهم كان بأن ينزل عليهم كتاباً مخطوطاً على قراطيس معلومة من السماء ليشاهدوه بعيونهم ويلمسوه بأيديهم‏ «1».

وقالت جماعة اخرى : إنّ مرادهم هو لماذا لم ينزل جميع القرآن مرّة واحدة على النبي صلى الله عليه و آله؟! والقرآن يجيبهم : لا عجب من هذا الطلب الخاوي لهؤلاء المعاندين اللجوجين بعد مشاهدة المعجزات والقرائن التي تصدّق دعوة نبي الإسلام صلى الله عليه و آله : {فَقَدْ سَأَلُوا مُوسَى‏ اكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُوا أَرِنَا اللَّهَ جَهرَةً} ! وبسبب هذا الطلب الخاطئ : {فَأَخَذَتهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلمِهِم}.

أجل ، إنّهم ظلموا أنفسهم وراحوا يتعلّلون ، وحبسوا عقولهم في إطار الحسّ ولم يسمحوا لها بالتجرّد من هذا النطاق الضيّق إلى افق عالم ما وراء الطبيعة ، ولهذا أنزلت عليهم صاعقة من السماء وأهلكتهم غير أنّ اللطف الإلهي ودعاء موسى عليه السلام قد أدركهم أخيراً وواصلوا حياتهم مرّة اخرى ، والعجيب أنّ هذا الحدث العجيب لم يوقظهم ، حيث مالوا إلى السامري في اقتراحه بعبادة العجل! ونقرأ في الآية : {ثُمَّ اتَّخَذُوا العِجلَ مِن بَعدِ مَا جَاءَتهمُ البَيِّناتُ} ، وكأنّهم لم يُؤمنوا إلّا بالإله المحسوس ، ولم تقوَ أرواحهم على العروج إلى عالم ما وراء الطبيعة.

ومرّة اخرى شملهم اللطف الإلهي حيث تقول الآية في ذيلها : {فَعَفَونَا عَن ذَلِكَ وآتَينَا مُوسَى‏ سُلطَاناً مُّبِيناً}.

والمراد من (سلطان مبين) هنا هي الحكومة التي أعطاها اللَّه عزّوجلّ لموسى عليه السلام فقد غلب المعارضين من الناحية الظاهرية ومن الناحية المنطقية والاستدلالية ، ويعتقد بعض المفسّرين كالطبرسي في مجمع البيان بأنّ النصر هنا من الناحية المنطقية فقط «2».

__________________________
(1) وقد وافق على هذا صاحب التفسير في ظلال القرآن ، ج 2 ، ص 583 وقد نقله الفخر الرازي ويبدو تفسيراً مناسباً وإن لم يتعارض مع التفسير الثاني.

(2) تفسير مجمع البيان ، ج 3 ، ص 134.

 

 

 

شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 522
التاريخ: 20 / 6 / 2016 229
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 404
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 372
هل تعلم

التاريخ: 17 / 7 / 2016 193
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 323
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 318
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 296

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .