English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 5 / 5 / 2016 1631
التاريخ: 16 / 10 / 2015 2037
التاريخ: 15 / آيار / 2015 م 2057
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1525
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / 12 / 2015 2480
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2687
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2595
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2640
إثبات وجود اللَّه بواسطة برهان الحركة  
  
2655   02:06 صباحاً   التاريخ: 17 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج3, ص28-29.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 12 / 2015 2551
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2613
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2496
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3089

لا شكّ في أنّ الحركة لا تنحصر في الحركة الجوهرية ، ولذا لا يتحدّد برهان الحركة لإثبات ذات واجب الوجود ببحث الحركة الجوهرية ، على الرغم من أنّ برهان الحركة- بعد الإيمان بالحركة الجوهرية- أكثر وضوحاً في معرفة اللَّه ، ومن أجل ذلك نقول:

إنّ الحركة الجوهرية تقول بأنّ عالم المادّة بأسره عبارة عن حركة ، أي أنّه في حالة حدوث وتجدّد متواصل ، وله في كلّ آنٍ وجود جديد ، وهذا الحدوث المستمرّ يثبت الإرتباط الدائم للعالم بمبدأ غير حادث ، أي أنّه يثبت الأزلية والأبدية لواجب الوجود.

وبتعبير آخر: إنّ العالم في حال (صيرورة) دائمة لا (كينونة) ، وليس ذلك في الأعراض فحسب بل هو متأصّل في أعماق ذاته ، ولذا يكون محتاجاً إلى المبدأ باستمرار لكي يخلقه كلّ آن.

من خلال هذا البحث يمكن التوصّل إلى نتيجة ظريفة وهي أنّ خلق العالم لم يحدث في البداية ثمّ انتهى ، بل إنّ عملية الخلق مستمرة في كلّ آن ، ولذا فإنّ حاجة العالم إلى علّة أزلية ، أبدية لم تكن في البداية فقط ، لأنّه في حالة حدوث وخلق مستمرّ وفي كلّ آن ، وهذا المعنى كامن في أعماق مفهوم الحركة.

ولهذا فبواسطة الحركة الجوهرية يثبت حاجة العالم إلى واجب الوجود عند نشوئه وحاجته إليه في البقاء تبقى‏ قائمة ومستمرة أيضاً ، بل وكما ترى نظرية الحركة الجوهرية فانّه لا مفهوم للبقاء أصلًا والحدوث دائم ، غير أنّه حدوث متواصل ومتسلسل ولهذا يطلق على الاتّصال مصطلح البقاء.

هنا يمكن أن نذكر تشبيهاً ناقصاً لكيفية ارتباط الأشياء بالمُبدى‏ء الأزلي للعالم وهو أنّ الموجودات في العالم تشبه المصابيح التي يتواصل وجودها من خلال ارتباطها بالمصدر الكهربائي ، وبما أنّ النور يتجدّد في كلّ آن فانّه بحاجة إلى العلّة في كلّ آن والتعرّف على كيفية انبعاث النور في المصابيح يكفي لمعرفة حاجتها المستمرّة للمصدر المولّد للطاقة الكهربائية. صحيح أنّ (برهان الحركة) له علاقة ب (برهان الإمكان والوجوب) غير أنّه يُبحث بصورة مستقلّة من أجل الحصول على صورة جديدة عنه.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11064
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 9794
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10172
التاريخ: 22 / 3 / 2016 10152
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10979
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 2961
التاريخ: 20 / تشرين الاول / 2014 م 3030
التاريخ: 17 / 7 / 2016 2642
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 3188

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .