جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 477
التاريخ: 30 / 3 / 2016 532
التاريخ: 2 / 5 / 2016 585
التاريخ: 9 / 4 / 2016 388
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 624
التاريخ: 26 / 11 / 2015 755
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 663
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 620
مواضع الاختلاف بين القرآن والتوراة بشأن العجل  
  
1153   10:57 صباحاً   التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م
المؤلف : محمد هادي معرفة
الكتاب أو المصدر : شبهات وردود حول القرآن الكريم
الجزء والصفحة : ص63-65


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1062
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 1001
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1156
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1073

 1ـ ذكرت التوراة : أنّ الّذي صَنَع العجلَ هو هارون أخو موسى ( عليه السلام ) .

وجاء في سورة طه : أنّه السّامري في ثلاثة مواضع (1) ، وأنّ هارون أراد منعهم من ذلك فلم يستطع : {قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ وَلَا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} [الأعراف: 150].

2 ـ وذكرت : أنّ موسى لمّا حَمَيَ غضبُه طرح اللوحَينِ من يديه وكسرهما .

وجاء في القرآن : أنّه ألقى الألواح (2) ـ لكنّها لم تتكسّر ـ ومِن ثمّ {وَلَمَّا سَكَتَ عَنْ مُوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الْأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ} [الأعراف: 154].

3 ـ وذكرت : أنّ موسى أخذ العجل وأحرقه وطحنه وذرّاه في ماءٍ وسقاه بني إسرائيل .

وجاء في القرآن : أنّه حرّقه ونسفه في اليمّ نسفاً (3) .

4 ـ وجاء في القرآن : أنّهم اتّخذوا {عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ} [الأعراف: 148] و [طه: 88] لكنّه لا يكلّمهم ولا يُرجع إليهم قولاً (4) .

وقد سكتت التوراة عن ذلك .

5 ـ وجاء في القرآن قولةُ السامري : {قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي} [طه: 96] .

وسكتت التوراة عن ذلك .

* * *

وحَسَبَ الأُستاذ عبد الوهاب النجّار أنّ هناك وجهاً سادساً للفرق بين القرآن والتوراة بشأن قصّة العجل ، قال : والّذي يظهر من عبارة سِفر الخروج : أنّ ذهاب الشيوخ السبعين كان قبل عبادة العجل ، وأمّا القرآن فإنّه يَذكر أنّه ذهب لتلقّي الألواح قبل عبادتهم العجل ، وذهب مع الشيوخ السبعين بعد ذلك ، وهذا هو المعقول (5) .

والّذي أوقع الأُستاذ في هذا الوهم أنّه وجد قوله تعالى : {وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا لِمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا } [الأعراف: 155] ، بعد قصّة العجل في نفس السورة (6) .

لكنْ الثَبْتُ الموجود في المُصحف الشريف لا يَصلح دليلاً على الترتيب في الحوادث التي يذكرها القرآن ، بل لا دليل فيه على أنّ النزول كان على نفس ترتيب الثَبت ، حسبَما نَبّهنا عليه في الجزء الأَوّل من التمهيد .

من ذلك قصّة ذبح البقرة ثبتت في المُصحف قبل قصّة درءِ القتل في بني إسرائيل (7) .

على أنّ في القرآن ما يشهد بوقوع مأساة العجل بعد ذهاب الشيوخ السبعين للميقات :

أوّلاً : أنّ ذهاب الشيوخ السبعين كان حسب الوعد للميقات ، وقد صرّحت الآيات بأنّ مأساة العجل وقعت بعد هذا الميقات الذي طال أربعين ليلة .

قال تعالى: {وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلَا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ } [الأعراف: 142] ـ إلى قوله ـ {وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِنْ بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ } [الأعراف: 148].

وقال بشأن السبعين رجلاً: {وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا لِمِيقَاتِنَا} [الأعراف: 155] .

أما فَعْلُ السفهاء الذي يعتذر منه موسى فهو طلبهم الرؤية: {يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَنْ تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُوا مُوسَى أَكْبَرَ مِنْ ذَلِكَ فَقَالُوا أَرِنَا اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ } [النساء: 153] .

ثانياً: التصريح بذلك في سورة النساء: {فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ} [النساء: 153] .

ومن المعلوم أنّ هؤلاء الشيوخ السبعين إنّما صحبوا موسى للميقات ؛ لإبلاغ رسالة القوم في طلب الرؤية ، ومِن ثَمّ جاء في سورة طه: { وَمَا أَعْجَلَكَ عَنْ قَوْمِكَ يَا مُوسَى (83) قَالَ هُمْ أُولَاءِ عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى (84) قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ} [طه: 83 - 85] .

_________________________

1- طه 20 : 85 و 87 و 95 .
2- الأعراف 7 : 154 .
3- طه 20 : 97 .
4- الأعراف 7 : 148 ، طه 20 : 89 .
5- قصص الأنبياء للنجّار ، ص 226 ، وراجع : القصّة في التوراة في سِفر الخروج ، إصحاح 32 ـ 24 .
6- الأعراف 7 : 148 ـ 154 .
7- البقرة 2 : 67 ـ 73 .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1770
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2315
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2163
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1856
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 2135
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1058
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1112
التاريخ: 29 / 11 / 2015 1117
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1035
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 732
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 826
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 807
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 905

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .