جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 14 / 4 / 2016 386
التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 416
التاريخ: 7 / 8 / 2016 250
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 427
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 622
التاريخ: 21 / 12 / 2015 689
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 623
التاريخ: 2015/12/20 725
ايّ جسمٍ يُعادُ يوم القيامة؟  
  
1802   03:01 مساءاً   التاريخ: 11 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات الاعجاز في رد الكتاب المسمى (حُسن الإيجاز)
الجزء والصفحة : ج5 , ص278-279.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1642
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2074
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1685
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1427

الإشكال الذي يمكن طرحه هنا [هو] أنّ العلم الحديث أثبت أنّ جسم الإنسان في حالة تبدّل وتغيّر دائم، فالخلايا تندرس بالتدريج ويحل محلها خلايا اخرى‏، وبعد مرور سبع سنين تقريباً تتبدّل جميع خلايا الإنسان وتحل محلها خلايا جديدة، كما هو الحال في الحوض الكبير الذي يدخله الماء من أحد جوانبه ويخرج من جانب آخر، ومن الطبيعي أن يتبدل جميع مائهِ بعد فترة.

بناءً على‏ هذا فإذا ما عمّر جسم الإنسان سبعين سنة فإنّه يتبدل عشر مرات، فهل تعاد جميع هذه الأجسام العشرة يوم القيامة ويعاد الإنسان بحجم العمالقة؟! أم لا يعاد إلّا بحجم جسم واحد منها؟ وإن قيل : إنّ أحد هذه الأجسام يعاد يوم القيامة فأيّها سوف يعاد؟ وما هو النصاب في هذا الترجيح؟

الجواب :

إنّ هذا السؤال استبعاد أيضاً، فما المانع من أن تعاد جميع هذه الأجسام؟ لكن الحق هو إعادة الجسم الأخير فقط، لأنّ القرآن يقول : {يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ} [الحج : 7] وتحيى‏ العظام الرميمة والتراب، وهذا لا يعني إلّا إعادة الجسم الأخير.

أمّا ما هو المناطُ في ترجيح هذا الجسم على‏ الأجسام الاخرى‏؟ فالمناط أنّ هذا الجسم يحمل جميع صفات وخصوصيات تلك الأجسام، وذلك لأنّ الخلايا التي تتخلّى‏ عن محلها تعطي بالإضافة إلى‏ ذلك جميع صفاتها للخلايا الجديدة التي تحل محلها، بناءً على‏ هذا فالجسم الأخير يحمل في طياته عصارة جميع الأعمال والأوصاف السابقة، وإذا ما توفر المنظار الثاقب الذي يكشف الحقائق لأمكن مطالعة جميع سوابق الإنسان من خلال بصمات خاصيّة جسمه الأخير.

ومن البديهي أن لا يتنافى‏ هذا أبداً مع حشر المؤمنين والصالحين على‏ هيئة شباب يمتلئُون بالحيوية، وهذا يشبه عملية جمع تراب اللبنة البالية ووضعها في قالب جديد لتصبح لبنة جديدة.

 


المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .