English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11643) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
الدّعوة إلى أصلٍ أساسي مشترك : التوحيد  
  
1733   02:19 صباحاً   التاريخ: 1 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج10 ، ص315-216.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1649
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1655
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2155
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1731

[خاطبت الآية الرابعة والستون] أهل الكتاب وتدعوهم إلى أصل أساسي مشترك وهو التّوحيد وفروعه ، يقول عزّوجلّ :

{قُلْ يَا اهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى‏ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَ بَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَ لَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَ لَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَاباً مِّنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِانَّا مُسْلِمُونَ}.

والدعوة إلى القدر المشترك خير طريق للعيش بين مذهبين مختلفين ، إذ لا يمكن عادة أنْ نطلبَ من طرف واحد أن يتخلى عن معتقداته ويتبع الطّرف الآخر ، وحتّى لو كان ذلك مقبولًا ومنطقيّاً فإنّه غير ممكن عملياً ، فالأفضل أن نترك أتباع الأديان الاخرى‏ على‏ معتقداتهم إذا رفضوا قبول الإسلام بعد بيان الأدلة على حقانيته ، وأنّ نعمل ضمن القدر المشترك بيننا وبينهم ، وخير مشترك بين كلّ الأديان السماوية هو أصل‏ «التوحيد» في الذات والصفات.

وحتّى أنصار التّثليث (وينبغي التّنبيه هنا إلى‏ أنّ الإعتقاد بثالث ثلاثة لم يكن موجوداً في عصر المسيح والقرن الأوّل بعده ، كما صرح بهذا المعنى علماء المسيحيّة) فإنّهم يفسرِّون التّثليث بشكل يتلائم مع التّوحيد ، ويسمّونَهُ ب «الوحدة في التثليث» ، وعلى الرغم من أنّ ذلك تناقض واضح ، ولكنه في نفس الوقت دليل على أنّ هؤلاء يرغبون في بقائهم أوفياء لأصل التّوحيد.

وهذه الدّعوة إلى الحياة السّلميّة المشتركة المستمرة من المعتقدات المشتركة يعتبر في الحقيقة مصداقاً واضحاً «للمجادلة بالّتي هي أحسن» الذي ورد في الآية السّابقة ، ويدلّ بوضوح على أنّ الإسلام لا يرغب أبداً في إجبار أتباع الأديان الاخرى بالقوة على اعتناق الشّريعة الإسلاميّة.

والظّريف هنا ، هو أنّ النّبيّ صلى الله عليه و آله بعد صلح الحديبيّة في السّنة السابعة للهجرة وعندما أرسل كتباً إلى زعماء وملوك الدّول العظمى في ذلك الوقت مثل‏ «المقوقس» ملك مصر و «هرقل» ملك الرّوم ، و «كسرى» ملك إيران ، دعاهم فيها إلى الإسلام ، ذكر هذه الآية المباركة في ذيل تلك الكتب ودعاهم على الأقل إلى الأصل المشترك بين كل الأديان السّماويّة ، أي أصل «التّوحيد» ، ثُمّ العيش بسلام جنباً إلى جنب.

وهذا بنفسه خير دليل على روح السّلام والصّلح في الإسلام والرّغبة في العيش السّليم مع أتباع سائر الأديان السّماوية ، والذي لها جذور منذ عصر النّبيّ صلى الله عليه و آله.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4527
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 3931
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4636
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 4812
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4162
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2732
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 2573
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2496
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2686
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1976
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1902
التاريخ: 8 / 7 / 2016 1681
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2135

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .