English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 960
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 1034
التاريخ: 28 / 3 / 2016 860
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 1048
مقالات عقائدية

التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 1432
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1404
التاريخ: 5 / تشرين الاول / 2014 م 1494
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1512
نفي المكانية عن اللَّه في الروايات الإسلامية  
  
1562   07:02 مساءاً   التاريخ: 30 / 11 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج4 ، ص 206-209.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1473
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1356
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1383
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1418

طُرحت هذه المسألة بشكل واسعٍ في الروايات الإسلاميّة في : أصول الكافي ، بحار الأنوار ، نهج البلاغة ، توحيد الصدوق ، وغيرها ، وذِكْرُها جميعاً لا يتناسب مع طريقة اختصار الكتاب ، لذا نكتفي بنفحات منها :

1- عن أبي عبد اللَّه الصادق عليه السلام أنّه قال : «إنّ اللَّه تبارك وتعالى‏ لا يوصف بزمان ، ولا مكان ، ولا حركة ، ولا انتقال ، ولا سكون ؛ بل هو خالق الزمان والمكان والحركة والسكون والانتقال ، تعالى‏ اللَّه عما يقول الظالمون علواً كبيراً» (1).

2- وجاء في حديث آخر أنّ أمير المؤمنين عليه السلام سمع رجلًا يقول : «والذي احتجب بسبع طباق؛ فعلاه بالدرّه ، ثم قال له : يا ويلك إنّ اللَّه أجلَّ من أن يحتجب عن شي‏ء ، أو يحتجب عنه شي‏ء سبحان الذي لا يحويه مكان ، ولا يخفى‏ عليه شي‏ء في الأرض ولا في السماء؛ فقال الرجل : أفأ كفّر عن يميني يا أمير المؤمنين؟ قال : لا لم تحلف باللَّه فيلزمك الكفارة ، وإنّما حلفت بغيره» (2).

3- وورد في حديث آخر عن الإمام الصادق عليه السلام : «إنّ سليمان بن مهران سأله هل يجوز أن نقول : إنّ اللَّه عزّ وجلّ في مكان؟ فقال : سبحان اللَّه وتعالى‏ عن ذلك إنّه لو كان في مكان لكان مُحْدَثاً ، لأنّ الكائن في مكان محتاج إلى المكان والاحتياج من صفات المحدث لا من صفات القديم» (3).

4- سُئل أمير المؤمنين عليه السلام : «أين كان ربّنا قبل أن يخلق سماءً وأرضاً؟ فقال عليه السلام : (اين) سؤال عن مكان ، وكان اللَّه ولا مكان» (4).

5- وجاء في حديث عن الإمام موسى‏ بن جعفر عليهما السلام أنّه قال : «إنّ اللَّه تبارك وتعالى‏ كان لم يزل بلا زمان ولا مكان وهو الآن كما كان ، لا يخلو منه مكان ولا يشغل به مكان ، ولا يحل في مكان ، ما يكون من نجوى‏ ثلاثة إلّا هو رابعهم ولا خمسة إلّا وهو سادسهم ولا أدنى‏ من ذلك ولا أكثر إلّا هو معهم اينما كانوا ليس بينه وبين خلقه حجاب غير خلقه ، احتجب بغير حجاب محجوب ، واستتر بغير ستر مستور لا إله إلّا هو الكبير المتعال» (5).

تدل هذه الأحاديث بمنتهى‏ الوضوح على‏ أنّ كل مَن سأل الأئمّة المعصومين عليهم السلام عن مكان اللَّه ، سمع رداً سلبياً وتعابير متناغمة ، غنية صريحة ، وواضحة تدفع كل ابهام في هذا المجال عن قلوب المشتاقين.

6- ورد في (الإرشاد) و (الاحتجاج) : «أنّ اثنين من أحبار اليهود دخلا المدينة وسألا عن الخليفة ، فأرشِدا إلى أبي بكر ، فلمّا نظرا إليه قالا : ليس هذا صاحبنا ، ثم قالا له : ما قرابتك من رسول اللَّه صلى الله عليه و آله قال : إنّي رجل من عشيرته ، وهو زوج ابنتي عائشة ، قالا : هل غير هذا؟ قال : لا ، قالا : ليست هذه بقرابة ، قالا : فأخبرنا أين ربّك ؟ قال فوق سبع سموات ، قالا : هل غير هذا؟ قال : لا ، قالا : دُلّنا على‏ من هو أعلم منك ؟ فانّك أنت لست بالرجل الذي نجد صفته في التوراة أنّه وصي هذا النبي وخليفته ! قال : فتغيّظ من قولهما وهمّ بهما ، ثم أرشدهما إلى عمر ، وذلك أنّه عرف من عمر أنّهما إن استقبلاه بشي‏ء بطش بهما ، فلما أتياه قالا : ما قرابتك من هذا النبي؟ قال : أنا من عشيرته ، وهو زوج ابنتي حفصة ، قالا : هل غير هذا ؟ قال : لا ، قالا : ليست هذه بقرابة ، وليست هذه الصفة التي نجدها في التوراة ! ثم قالا :

فاين ربك؟ قال : فوق سبع سموات ، قالا : هل غير هذا ؟ قال : لا ، قالا : دُلّنا على‏ من هو أعلم منك؟ فأرشدهما إلى علي عليه السلام ، فلما جاءاه فنظرا إليه قال أحدهما لصاحبه : إنّه الرجل‏

الذي نجد صفته في التوراة : أنّه وصي هذا النبي وخليفته وزوج ابنته وأبو السبطين والقائم بالحق من بعده ، ثم قالا لعلي عليه السلام : أيّها الرجل ما قرابتك من رسول اللَّه؟ قال : هو أخي ، وأنا وارثه ووصيه وأول من آمن به وأنا زوج ابنته فاطمة ، قالا له : هذه القرابة الفاخرة والمنزلة القريبة ، وهذه الصفة التي نجدها في التوارة ثم قالا له : فاين ربّك عزّ وجلّ؟ قال لهما علي عليه السلام : إن شئتما أنبأتكما بالذي كان على‏ عهد نبيّكما موسى‏ عليه السلام وإن شئتما انبئتكما بالذي كان على‏ عهد نبيّنا محمد صلى الله عليه و آله ، قالا : أنبئنا بالذي كان على‏ عهد نبيّنا موسى‏ عليه السلام؟ قال علي عليه السلام : أقبل أربعة أملاك : ملك من المشرق ، وملك من المغرب ، وملك من السماء ، وملك من الأرض ، فقال صاحب المشرق لصاحب المغرب : من أين أقبلت؟ قال : أقبلت من عند ربّي ، وقال صاحب المغرب لصاحب المشرق : من أين أقبلت؟ قال : أقبلت من عند ربي ، وقال النازل من السماء للخارج من الأرض : من أين أقبلت؟ قال : أقبلت من عند ربي ، وقال الخارج من الأرض للنازل من السماء : من أين أقبلت؟ قال : أقبلت من عند ربي ، فهذا ما كان على‏ عهد نبيّكما موسى‏ عليه السلام .... قال اليهوديان : ما منع صاحبيك أن يكونا جعلاك في موضعك الذي أنت أهله ؟ ! فو الذي أنزل التوراة على‏ موسى‏ أنّك لأنت الخليفة حقاً نجد صفتك في كتبنا ونقرأُه في كنائسنا ، وأنّك لأحق لهذا الأمر وأولى‏ به ممن قد غلبك عليه ، فقال علي عليه السلام : قدّما واخّرا وحسابهما على‏ اللَّه عزّ وجلّ يوقفان ويُسألان» (6).

7- نختتم هذا البحث بجُمل واضحة من نهج البلاغة عن أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام :

قال عليه السلام في الخطبة 178 من نهج البلاغة : «لا يغيّره زمان ، ولا يحويه مكان ، ولا يصفه لسان».

وقال عليه السلام في الخطبة 186 من نهج البلاغة : «وإنّ اللَّه سبحانه يعود بعد فناء الدنيا وحده ، لا شي‏ء معه ، كما كان قبل ابتدائها .... بلا وقت ولا مكان ولا حين ولا زمان».

وفي الخطبة 49 من نهج البلاغة قال عليه السلام : «سبق في العلو فلا شي‏ء أعلى منه ، وقرب في الدنو فلا شي‏ء أقرب منه ، فلا استعلاؤُه باعده عن شي‏ء من خلقه ، ولا قربه ساواهم في المكان به».

هذا هو ما وصلنا من المنطق الصحيح والمعارف الحقة لأهل البيت عليهم السلام حول اللَّه سبحانه وتعالى.

____________________
(1) بحار الأنوار ، ج 3 ، ص 309.
(2) المصدر السابق ، ج 3 ، ص 310.
(3) التوحيد للصدوق ، ص 178 ، ح 11.
(4) توحيد الصدوق ، ص 175 ، ح 4.
(5) المصدر السابق ، ص 178 ، ح 12.
(6) كتاب التوحيد للصدوق ، ص 180 ، ح 15.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3401
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4352
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3648
التاريخ: 5 / 4 / 2016 3998
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5309
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 1587
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1861
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1724
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1776

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .