English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 28 / 6 / 2017 1077
التاريخ: 21 / آيار / 2015 م 1742
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1758
التاريخ: 9 / 10 / 2017 1113
مقالات عقائدية

التاريخ: 11 / 3 / 2016 2041
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2200
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2063
التاريخ: 22 / 12 / 2015 2049
النبي (صلى الله عليه وآله) حمله ومولده وارضاعه  
  
1582   04:24 مساءاً   التاريخ: 22 / 11 / 2015
المؤلف : السيد محسن الامين
الكتاب أو المصدر : أعيان الشيعة
الجزء والصفحة : ج1,ص313-314


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / 4 / 2017 1191
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1555
التاريخ: 12 / كانون الاول / 2014 م 1652
التاريخ: 10 / كانون الاول / 2014 م 1414

حملت به امه أيام التشريق قالت : فما وجدت له مشقة حتى وضعته ثم خرج أبوه عبد الله وامه حامل به في تجارة له إلى الشام فلما عاد نزل على أخواله بني النجار بالمدينة فمرض هناك ومات ورسول الله (صلى الله عليه واله) حمل وقيل كان عمره سنتين وأربعة أشهر وقيل كان عمره سبعة أشهر وقيل شهرين وكان عبد الله فقيرا لم يخلف غير خمسة من الإبل وقطيع غنم وجارية اسمها بركة وتكنى أم أيمن وهي التي حضنت النبي (صلى الله عليه واله) .

ولد (صلى الله عليه واله) بمكة يوم الجمعة أو يوم الاثنين عند طلوع الشمس أو عند طلوع الفجر أو عند الزوال على اختلاف الأقوال السابع عشر من شهر ربيع الأول على المشهور بين الامامية وقال الكليني منهم لاثنتي عشرة ليلة مضت منه وهو المشهور عند غيرهم وبعضهم وافقنا.

واتفق الرواة على أنه (صلى الله عليه واله) ولد عام الفيل بعد خمسة وخمسين يوما أو خمسة وأربعين أو ثلاثين يوما من هلاك أصحاب الفيل لأربع وثلاثين سنة وثمانية أشهر أو لاثنتين وأربعين سنة مضت من ملك كسرى انو شروان ولسبع بقين من ملكه .

وأرسلت آمنة إلى عبد المطلب تبشره فسر بذلك ودخل عليها وقام عندها يدعو الله ويشكر ما أعطاه وقال :

الحمد لله الذي أعطاني  *  هذا الغلام الطيب الأردان

قد ساد في المهد على الغلمان  *  أعيذه بالله ذي الأركان

حتى أراه بالغ البنيان    *   أعيذه من شر ذي شنان

                 من حاسد مضطرب العنان

وكانت ولادته في الدار المعروفة بدار ابن يوسف وهو محمد بن يوسف أخو الحجاج وكان (صلى الله عليه واله) وهبها لعقيل بن أبي طالب فلما توفي عقيل باعها ولده من محمد بن يوسف أخي الحجاج فلما بنى داره المعروفة بدار ابن يوسف ادخل ذلك البيت في الدار ثم أخذته الخيزران أم الرشيد فأخرجته وجعلته مسجدا يصلي فيه وهو معروف إلى الآن يزار ويصلى فيه ويتبرك به ولما اخذ الوهابيون مكة في عصرنا هذا هدموه ومنعوا من زيارته على عادتهم في المنع من التبرك بآثار الأنبياء والصالحين وجعلوه مربطا للدواب .

أرضعته أولا ثويبة مولاة أبي لهب بلبن ابنها مسروح أياما قبل ان تقدم حليمة وكانت أرضعت قبله عمه حمزة فكان رسول الله (صلى الله عليه واله) يكرمها وتكرمها زوجته خديجة أم المؤمنين وأعتقها أبو لهب بعد الهجرة فكان (صلى الله عليه واله) يبعث إليها من المدينة بكسوة وصلة حتى ماتت فسال عن ابنها مسروح فقيل مات فسال عن قرابتها فقيل ماتوا .

ثم أرضعته حتى شب حليمة بنت أبي ذؤيب عبد الله السعدية من بني سعد بن بكر وكان أهل مكة يسترضعون لأولادهم نساء أهل البادية طلبا للفصاحة ولذلك قال (صلى الله عليه وآله) أنا أفصح من نطق بالضاد ، بيد أني من قريش واسترضعت في بني سعد . فجاء عشر نسوة من بني سعد بن بكر

يطلبن الرضاع وفيهن حليمة فأصبن الرضاع كلهن إلا حليمة وكان معها زوجها الحارث المكنى أبا ذؤيب وولدها منه عبد الله فعرض عليها رسول الله (صلى الله عليه واله) فقالت يتيم ولا مال له وما عست امه ان تفعل فخرج النسوة وخلفنها فقالت لزوجها ما ترى قد خرج صواحبي وليس بمكة غلام يسترضع الا هذا الغلام اليتيم فلو انا أخذناه فاني أكره ان ارجع بغير شيء فقال لها خذيه عسى الله ان يجعل لنا فيه خيرا فأخذته فوضعته في حجرها فدر ثدياها حتى روي وروي أخوه وكان اخوه لا ينام من الجوع فبقي عندها سنتين حتى فطم فقدموا به على أمه زائرين لها وأخبرتها حليمة ما رأت من بركته فردته معها ثم ردته على أمه وهو ابن خمس سنين ويومين .

وقدمت حليمة على رسول الله (صلى الله عليه واله) بعد ما تزوج فبسط لها رداءه وأعطتها خديجة أربعين شاة وأعطتها بعيرا .

وجاءت إليه يوم حنين فقام إليها وبسط لها رداءه فجلست عليه .

وجاءه وفد هوازن يوم حنين وفيهم أبو ثروان أو أبو برقان عمه من الرضاعة وقد سبي منهم وغنم وطلبوا ان يمن عليهم فخيرهم بين السبي والأموال فقالوا خيرتنا بين أحسابنا وأموالنا وما كنا لنعدل بالأحساب شيئا فقال اما ما لي ولبني عبد المطلب فهو لكم وسأسأل لكم الناس فقال المهاجرون والأنصار ما كان لنا فهو لرسول الله وأبى بعض المؤلفة قلوبهم من قبائل العرب وقبائلهم فأعطاهم إبلا عوضا من ذلك ويأتي تفصيله في وقعة حنين وجاءوا يوم حنين بأخته (صلى الله عليه وآله) من الرضاعة وهي الشيماء بنت الحارث فقالت يا رسول الله اني أختك من الرضاعة فبسط لها رداءه فأجلسها عليه وقال إن أحببت فعندي محببة مكرمة وان أحببت ان أعطيك وترجعي إلى قومك فقالت بل تعطيني وتردني إلى قومي .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4847
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5480
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6127
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4967
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4894
شبهات وردود

التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 3087
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3016
التاريخ: 27 / 11 / 2015 2951
التاريخ: 11 / 12 / 2015 3658
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 2578
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 2513
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2551
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2388

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .