English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 2563
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2694
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2631
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2538
قصة زينب بنت جحش  
  
1773   04:26 مساءاً   التاريخ: 22 / 11 / 2015
المؤلف : السيد محسن الامين
الكتاب أو المصدر : أعيان الشيعة
الجزء والصفحة : ج1,ص320

هذه القصة تستحق التمحيص فقد نزل فيها القرآن الكريم واشتملت على عدة احكام خالفت احكام الجاهلية وذكر فيها بعض المفسرين من المسلمين ما يشوهها ويخرجها عن حقيقتها كما ذكروا في قصة يوسف وزليخا وداود وامرأة أوريا .

مثل ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) جاء إلى منزل زوجها زيد وكان غائبا فرآها تغتسل فقال سبحان خالقك أو ان الهواء رفع الستر فرآها نائمة فوقعت في نفسه فقال شبه ذلك وانه لما جاء زيد أخبرته فظن أنها وقعت في نفسه فأراد طلاقها ليتزوجها رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال له أمسك عليك زوجك ونحو ذلك واستغل ذلك من يريد عيب الإسلام .

والحقيقة أن زينب كانت بنت عمة رسول الله (صلى الله عليه وآله) لأن أمها أميمة بنت عبد المطلب وقد كان (صلى الله عليه وآله) يعرفها طفلة وشابة وهي بمنزلة إحدى بناته وهذا يكذب انه لما رآها وقعت في قلبه ثم هو الذي خطبها على زيد مولاه وساق عنه المهر فلو كان لها هذا الجمال البارع وهذه المكانة من قلبه لخطبها إلى أهلها بدلا من أن يخطبها على مولاه ولكان أهلها أسرع إلى اجابته من اجابتهم إلى تزويجها بمولاه وعتيقه واحتمال انها وقعت في قلبه بعد ما تزوجت ولم تقع في قلبه وهي خلية سخيف كما ترى فان دواعي الطبيعة قبل تزوجها أكثر وأشد ولكن زينب كانت تستطيل على زيد بقربها من رسول الله (صلى الله عليه وآله) وانها ابنة عمته وانها قرشية وهو مولى والعرب ترى التزوج بالموالي عارا وانما زوجها رسول الله (صلى الله عليه وآله) بزيد كسرا لنخوة الجاهلية ورغما عن إبائها وإباء عمها عبد الله حتى نزل فيهما على بعض الروايات وما كان لمؤمن أو مؤمنة إذا

قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من امرهم { وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا } [الأحزاب: 36] فلم يجدا بدا من إطاعة أمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكان تزويجها بزيد عن غير رغبة منها أحد أسباب نفورها منه .

فاشتكى زيد إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) مرارا سوء خلقها معه وأراد طلاقها والرسول (صلى الله عليه وآله) يقول له أمسك عليك زوجك .

ثم لما طال به الأمر طلقها وكان رسول الله (صلى الله عليه وآله) قد تبناه فكان يقال له زيد بن محمد حتى نزلت ادعوهم لآبائهم هو اقسط عند الله فقيل زيد بن حارثة وكان أهل الجاهلية يجرون على المتبني احكام الابن النسبي من الميراث وتحريم النكاح فأنزل الله تعالى : وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل .

فلما طلقها أراد رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن يتزوجها ليمحو تلك العادة الجاهلية بالفعل كما محيت بالقول وبقي في نفسه بعض الاحجام لما عسى أن يقوله الناس في مخالفة هذه العادة المتأصلة في نفوسهم فيقولوا تزوج زوجة ابنه فخاطبه الله تعالى مقويا عزيمته بقوله : وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق ان تخشاه فنفذ ما امره الله تعالى به من أبطال

احكام الجاهلية وتزوجها فنزل قوله تعالى : {فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا} [الأحزاب: 37].

سؤال وجواب

التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 11715
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 11700
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14798
التاريخ: 5 / 4 / 2016 10875
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13155
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5403
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5098
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5488
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4961
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 4537
التاريخ: 5 / 4 / 2016 3109
التاريخ: 24 / تشرين الاول / 2014 م 3409
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3540

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .