جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 531
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 565
التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 758
التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 628
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / 12 / 2015 749
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 734
التاريخ: 6 / 4 / 2016 706
التاريخ: 18 / 12 / 2015 823
قضية الغرانيق  
  
1244   09:10 صباحاً   التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م
المؤلف : امين الاسلام الفضل بن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : تفسير مجمع البيان
الجزء والصفحة : ج7/ ص163ـ164


أقرأ أيضاً
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1235
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1174
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1122
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1180

 ان كان المراد من التلاوة فالمعنى أن من أرسل قبلك من الرسل كان إذا تلا ما يؤديه إلى قومه حرفوا عليه و زادوا فيما يقوله و نقصوا كما فعلت اليهود و أضاف ذلك إلى الشيطان لأنه يقع بغروره {فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ} [الحج: 52] أي يزيله و يدحضه بظهور حججه و خرج هذا على وجه التسلية للنبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) لما كذب المشركون عليه و أضافوا إلى تلاوته من مدح آلهتهم ما لم يكن فيها و إن كان المراد تمني القلب فالوجه أن الرسول متى تمنى بقلبه بعض ما يتمناه من الأمور وسوس إليه الشيطان بالباطل يدعوه إليه و ينسخ الله ذلك و يبطله بما يرشده إليه من مخالفة الشيطان و ترك استماع غروره قال و أما الأحاديث المروية في هذا الباب فهي مطعونة و مضعفة عند أصحاب الحديث و قد تضمنت ما ينزه الرسل (عليهم السلام) عنه و كيف يجوز ذلك على النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) و قد قال الله سبحانه {كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ } [الفرقان: 32] و قال {سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى} [الأعلى: 6] و إن حمل ذلك على السهو فالساهي لا يجوز أن يقع منه مثل هذه الألفاظ المطابقة لوزن السورة و نظمها ثم لمعنى ما تقدمها من الكلام لأنا نعلم ضرورة أن الساهي لو أنشأ قصيدة لم يجز أن يسهو حتى يتفق منه بيت شعر في وزنها و في معنى البيت الذي تقدمه و على الوجه الذي تقتضيه فائدته و يمكن أن يكون الوجه فيه ما ذكرناه في النزول لأن من المعلوم أنهم كانوا يلقون عند قراءته طلبا لتغليطه و يمكن أن يكون كان هذا في الصلاة لأنهم كانوا يلقون في قراءته و قيل أيضا إنه كان إذا تلا القرآن على قريش توقف في فصول الآيات و أتى بكلام على سبيل الحجاج لهم فلما تلا الآيات قال تلك الغرانيق العلى على سبيل الإنكار عليهم و على أن الأمر بخلاف ما قالوه و ظنوه و ليس يمتنع أن يكون هذا في الصلاة لأن الكلام في الصلاة حينئذ كان مباحا و إنما نسخ من بعد و قيل إن المراد بالغرانيق الملائكة و قد جاء ذلك في بعض الحديث فتوهم المشركون أنه يريد آلهتهم و قيل إن ذلك كان قرآنا منزلا في وصف الملائكة فلما ظن المشركون أن المراد به آلهتهم نسخت تلاوته و قال البلخي و يجوز أن يكون النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) سمع هاتين الكلمتين من قومه و حفظهما فلما قرأ ألقاها الشيطان في ذكره فكاد أن يجريها على لسانه فعصمه الله و نبهه و نسخ وسواس الشيطان و أحكم آياته  بأن قرأها النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) محكمة سليمة مما أراد الشيطان و يجوز أن يكون النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) لما انتهى إلى ذكر اللات و العزى قال الشيطان هاتين الكلمتين رافعا بهما صوته فألقاهما في تلاوته في غمار الناس فظن الجهال أن ذلك من قول النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) فسجدوا عند ذلك و الغرانيق جمع غرنوق و هو الحسن الجميل يقال شاب غرنوق و غرانق إذا كان ممتليا ريا « ثم يحكم الله آياته » أي يبقي آياته و دلائله و أوامره محكمة لا سهو فيها و لا غلط « و الله عليم » بكل شيء « حكيم » واضع للأشياء مواضعها {لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ} [الحج: 53] أي ليجعل ذلك تشديدا في التعبد و امتحانا عن الجبائي و المعنى أنه شدد المحنة و التكليف على الذين في قلوبهم شك و على الذين قست قلوبهم من الكفار فتلزمهم الدلالة على الفرق بين ما يحكمه الله و بين ما يلقيه الشيطان « و إن الظالمين لفي شقاق بعيد » أي في معاداة و مخالفة بعيدة عن الحق « و ليعلم الذين أوتوا العلم » بالله و بتوحيده و بحكمته « إنه الحق من ربك » أي إن القرآن حق لا يجوز عليه التبديل و التغيير.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3230
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2414
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1857
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2136
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1840
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1376
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1237
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1188
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 1226
هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 928
التاريخ: 26 / 11 / 2015 916
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 937
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1003

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .