جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 28 / 3 / 2016 394
التاريخ: 14 / 4 / 2016 377
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 397
التاريخ: 17 / 3 / 2016 396
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 613
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 681
التاريخ: 6 / 12 / 2015 607
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1037
علي وأبو بكر  
  
823   02:33 مساءاً   التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م
المؤلف : محمد جواد مغنية
الكتاب أو المصدر : تفسير الكاشف
الجزء والصفحة : ج2/ ص414 ـ 416


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 683
التاريخ: 18 / 10 / 2015 645
التاريخ: 1 / 12 / 2015 640
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 722

 قال الرازي بالنص الحرفي : « قالت الشيعة : دلت هذه الآية {وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا} [النساء: 95] على ان علي بن أبي طالب أفضل من أبي بكر ، وذلك لأن عليا أكثر جهادا ، فالقدر الذي فيه التفاوت كان أبو بكر من القاعدين فيه ، وعلي من القائمين ، وإذا كان كذلك وجب أن يكون علي أفضل منه لقوله تعالى :

 

{ وفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجاهِدِينَ عَلَى الْقاعِدِينَ أَجْراً عَظِيماً } .

 

ثم ردّ الرازي على الشيعة بقوله - أيضا بالنص الحرفي - : « فيقال لهم :

 

ان مباشرة علي لقتل الكفار كانت من مباشرة الرسول لذلك ، فيلزمكم بحكم هذه الآية أن يكون علي أفضل من محمد (صلى الله عليه واله) ، وهذا لا يقوله عاقل ، فإن قلتم :

 

ان مجاهدة الرسول مع الكفار كانت أعظم من مجاهدة علي معهم ، لأن الرسول كان يجاهد الكفار بتقرير الدلائل والبينات وإزالة الشبهات والضلالات ، وهذا الجهاد أكمل من ذلك الجهاد ، فنقول : فاقبلوا منا مثله في حق أبي بكر » .

 

وهذه غفوة من فيلسوف المفسرين . . ولا أقول هفوة . أولا : ان كل من قاس محمدا (صلى الله عليه واله) بواحد من صحابته في تقرير الدلائل والبينات فقد خرج عن الإسلام من حيث يريد ، أو لا يريد . . اللهم إلا لشبهة علقت بذهنه . . ذلك ان محمدا يقرر الدلائل والبينات بوحي من اللَّه - كما سنشير - وصحابته يقررونها

 

بتعلم منه . . فالمقام الأول للَّه وحده ، ولا شريك معه ، والمقام الثاني لمحمد وحده ، ولا أحد معه ، والإيمان بهما معا في رتبة واحدة ، من حيث ان كلا من الإيمان باللَّه والإيمان برسوله ركن مقوّم للإسلام ، ولا يتحقق بأحدهما ، دون الآخر ، وعليه تكون الخلافة والصحبة والجهاد ، ونحوه فرعا عن الإيمان بالنبوة ، والنبوة أصل ، والفرع لا يقاس بالأصل .

 

ثانيا : ان المعنى الظاهر من لفظ المجاهدين في آية : ( وفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجاهِدِينَ ) هو الجهاد بالسيف ، لا بغيره باعتراف الرازي في تفسيره . . ولكنه ذهل عما قال ، وناقض نفسه بنفسه . . ولندع ظاهر الآية ، وجميع التفاسير ، ونرجع إلى من نزل القرآن على قلبه ، ونسأله : أي الناس أفضل ؟ ونستمع لما يجيب . .

 

وقد روى مسلم في صحيحه : ان رجلا سأل رسول اللَّه (صلى الله عليه واله) : أي الناس أفضل ؟ فقال : « رجل جاهد في سبيل اللَّه بنفسه وماله » . . وكلنا يعلم ( ان عليا أكثر جهادا ) على حد تعبير الرازي فيكون أفضل الناس ، ما عدا النبي (صلى الله عليه واله) ، حيث لا شيء فوق مقام النبوة الا مقام الألوهية - كما بينا - وأيضا كلنا يعلم بالبداهة ان الجهاد بالنفس أفضل وأعظم من الجهاد بالمال ، لأن المال يبذل في سبيلها ، وهي لا تبذل في سبيله .

 

ثالثا : ان الرسول الأعظم (صلى الله عليه واله) - كما قدمنا - لم يقرر الدلائل والبينات ، ولم يزح الشبهات والضلالات من عنده ، بل اللَّه سبحانه كان يلقنها لمحمد (صلى الله عليه واله) ، ومحمد يبلغها بالحرف : {قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ } [يس: 79] . .

 

{قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ قُلِ اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ} [يونس: 34]. . {قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } [يونس: 38]. .

 

{قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا } [الرعد: 16]. .

 

إلى عشرات الآيات . . وغريب ان يذهل الرازي عنها بعد ان أطال في شرحها وتفسيرها .

 

والأعجب الأغرب قوله : « فاقبلوا منا مثله - أي مثل ما قبلتم من محمد - في حق أبي بكر » . كلا ، وألف كلا ، لا نحن ولا أي مسلم يقبل منك ومن غيرك أن يكون لأبي بكر مثل ما كان لمحمد (صلى الله عليه واله) ( في تقرير الدلائل والبينات وإزالة الشبهات والضلالات ) والا كان أبو بكر نبيا ينزل الوحي عليه من اللَّه . . استغفره وأعوذ به . . هذا ، إلى أن منزلة علي من العلم لا تدانيها منزلة واحد من الصحابة على الإطلاق ، وكفى شاهدا على ذلك ما تواتر عن الرسول الأعظم « أنا مدينة العلم وعلي بابها » . وقد حفظ التراث الاسلامي من علم علي ما لم يحفظه لأبي بكر ، ولا لغيره من الصحابة .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2606
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1911
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2000
التاريخ: 22 / 3 / 2016 1542
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1663
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1091
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1076
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1061
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1285
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 802
التاريخ: 26 / 11 / 2015 750
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 846
التاريخ: 26 / 11 / 2015 805

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .