جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 5997) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 218
التاريخ: 4 / آذار / 2015 م 264
التاريخ: 21 / 4 / 2016 158
التاريخ: 28 / 3 / 2016 130
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 287
التاريخ: 2 / 12 / 2015 238
التاريخ: 7 / 4 / 2016 214
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 295
اعلان انتصار الطف في دمشق  
  
195   10:28 صباحاً   التاريخ: 19 / 10 / 2015
المؤلف : السيد محسن الامين
الكتاب أو المصدر : أعيان الشيعة
الجزء والصفحة : ج2,ص445-446


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19 / 3 / 2016 155
التاريخ: 19 / 3 / 2016 148
التاريخ: 19 / 10 / 2015 169
التاريخ: 19 / 10 / 2015 186

أمر يزيد بدار تتصل بداره ليسكن فيها السبايا (عليهم صلوات الله وسلامه ) وكانوا مدة مقامهم بالشام ينوحون على الحسين (عليه السلام) ثم أنه نصب الرأس بدمشق ثلاثة أيام فيما ذكره الباغندي وغيره .

وعن ابن لهيعة عن أبي الأسود محمد بن عبد الرحمن قال لقيني رأس الجالوت فقال والله إن بيني وبين داود لسبعين أبا وإن اليهود تلقاني فتعظمني وأنتم ليس بين ابن نبيكم وبينه إلا أب واحد قتلتم ولده .

وعن زين العابدين (عليه السلام) قال لما أتي برأس الحسين (عليه السلام) إلى يزيد كان يتخذ مجالس الشرب ويأتي برأس الحسين (عليه السلام) ويضعه بين يديه ويشرب عليه ؛ وخرج زين العابدين (عليه السلام) يوما يمشي في أسواق دمشق فاستقبله المنهال بن عمرو فقال له كيف أمسيت يا ابن رسول الله قال أمسينا كمثل بني إسرائيل في آل فرعون يذبحون أبناءهم ويستحيون نساءهم يا منهال أمست العرب تفتخر على العجم بان محمدا عربي وأمست قريش تفتخر على سائر العرب بان محمدا منها وأمسينا معشر أهل بيته ونحن مغصوبون مقتولون مشردون إنا لله وإنا إليه راجعون مما أمسينا فيه يا منهال (اه) ولله در مهيار حيث قال :

يعظمون له أعواد منبره * وتحت أرجلهم أولاده وضعوا

بأي حكم بنوه يتبعونكم * وفخركم أنكم صحب له تبع

وأمر يزيد بمنبر وخطيب وأمر الخطيب أن يصعد المنبر فيذم الحسين وأباه (صلى الله عليه وآله) فصعد الخطيب المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم بالغ في ذم أمير المؤمنين والحسين الشهيد وأطنب في مدح معاوية ويزيد فذكرهما بكل جميل فصاح به علي بن الحسين (عليه السلام) ويلك أيها الخاطب اشتريت مرضاة المخلوق بسخط الخالق فتبوأ مقعدك من النار .

ودعا يزيد بعلي بن الحسين وعمرو بن الحسين (عليه السلام) وكان عمرو غلاما صغيرا يقال إن عمره إحدى عشرة سنة فقال له أ تصارع هذا يعني ابنه خالدا فقال له عمرو : ولكن اعطني سكينا واعطه سكينا ثم أقاتله فقال يزيد : شنشنة أعرفها من أخزم هل تلد الحية إلا حية .

و كان يزيد وعد علي بن الحسين يوم دخولهم عليه أن يقضي له ثلاث حاجات فقال له أذكر حاجاتك الثلاث اللاتي وعدتك بقضائهن فقال له : الأولى ان تريني وجه سيدي ومولاي وأبي الحسين فأتزود منه وانظر إليه وأودعه ؛ والثانية ان ترد علينا ما أخذ منا ؛ والثالثة إن كنت عزمت على قتلي أن توجه مع هؤلاء النساء من يردهن إلى حرم جدهن (صلى الله عليه وآله) فقال أما وجه أبيك فلن تراه أبدا وأما قتلك فقد عفوت عنك وأما النساء فما يردهن غيرك إلى المدينة وأما ما أخذ منكم فانا أعوضكم عنه أضعاف قيمته فقال (عليه السلام) : أما مالك فلا نريده وهو موفر عليك وإنما طلبت منك ما أخذ منا لان فيه مغزل فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله) ومقنعتها وقلادتها وقميصها ، فامر برد ذلك وزاد فيه من عنده مائتي دينار فاخذها زين العابدين وفرقها في الفقراء والمساكين .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 789
التاريخ: 5 / 4 / 2016 744
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 650
التاريخ: 8 / 12 / 2015 905
التاريخ: 13 / 12 / 2015 742
هل تعلم

التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 374
التاريخ: 26 / 11 / 2015 377
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 388
التاريخ: 26 / 11 / 2015 339

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .