جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11209) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 3 / 8 / 2016 49
التاريخ: 11 / 8 / 2016 55
التاريخ: 21 / 8 / 2016 54
التاريخ: 21 / آيار / 2015 م 179
الرجم على المتعة  
  
442   11:40 صباحاً   التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م
المؤلف : السيد ابو القاسم الخوئي
الكتاب أو المصدر : البيان في تفسير القران
الجزء والصفحة : ص325-327

 قد صح في عدة روايات ـ تقدم بعضها ـ أن عمر حكم بالرجم على المتعة ، فمنها ما رواه جابر ، قال : « تمتعنا مع رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) فلما قام عمر قال إن الله كان يحل لرسوله ما شاء بما شاء ، وإن القرآن قد نزل منازله ، فأتموا الحجة والعمرة لله كما أمركم ، وأبتوا نكاح هذه النساء فلن أوتى برجل نكح امرأة إلى أجل إلا رجمته بالحجارة » (1).

ومنها : ما رواه الشافعي عن مالك عن ابن شهاب عن عروة أن خولة بنت حكيم دخلت على عمر بن الخطاب ، فقالت : « إن ربيعة بن أمية استمتع بامرأة مولدة فحملت منه فخرج عمر يجر رداءه فزعا ، فقال : هذه المتعة ولو كنت تقدمت فيه لرجمته » (2).

ومنها : ما رواه نافع عن عبد الله بن عمر : « إنه سئل عن متعة النساء ، فقال : حرام ، أما إن عمر بن الخطاب لو أخذ فيها أحدا لرجمه » (3).

ونهج ابن الزبير هذا المنهج ، فإنه حينما أنكر نكاح المتعة ، قاله له ابن عباس : « إنك لجلف جاف ، فلعمري لقد كانت المتعة تفعل على عهد إمام المتقين ـ رسول الله ـ فقال له ابن الزبير : فجرب بنفسك فو الله لئن فعلتها لارجمنك بأحجارك » (4).

وهذا من الغريب ، وكيف يستحق الرجم رجل من المسلمين خالف عمر في الفتيا ، واستند في قوله هذا إلى حكم رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ونص الكتاب ، ولنفرض أن هذا الرجل كان مخطئا في اجتهاده ، أفليست الحدود تدرأ بالشبهات؟! على أن ذلك فرض محض ، وقد علمت أنه لا دليل يثبت دعوى النسخ.

وما أبعد هذا القول من مذهب أبي حنيفة ، حيث يرى سقوط الحد إذا تزوج الرجل بامرأة نكاحا فاسدا أو بإحدى محارمه في النكاح ، ودخل بها مع العلم بالحرمة وفساد العقد (5) وأنه إذا استأجر امرأة فزنى بها ، سقط الحد لان الله تعالى سمى المهر أجرا. وقد روي نحو ذلك عن عمر بن الخطاب أيضا (6).

________________________ 

1 ـ صحيح مسلم باب المتعة بالحج والعمرة ج 4 ص 36 ، وروى الطيالسي قريبا منها عن جابر في مسنده ج 8 ص 247.

2 ـ سنن البيهقي باب نكاح المتعة ج 7 ص 206.

3 ـ نفس المصدر.

4 ـ صحيح مسلم باب نكاح المتعة ج 4 ص 133.

5 ـ الهداية ، وفتح القدير ج 4 ص 147.

6 ـ أحكام القرآن للجصاص ج 2 ص 146.

سؤال وجواب

التاريخ: 12 / 6 / 2016 405
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 885
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 392
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 547
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 767
شبهات وردود

التاريخ: 30 / 11 / 2015 326
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 435
التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 373
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 424
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 306
التاريخ: 24 / 11 / 2015 306
التاريخ: 6 / 4 / 2016 227
التاريخ: 24 / تشرين الاول / 2014 م 331

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .