جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 1145
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 1266
التاريخ: 31 / 5 / 2016 1060
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1344
فضل انتظار الفرج  
  
936   03:07 مساءً   التاريخ: 3 / آب / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : الانوار البهية في تواريخ الحجج الالهية
الجزء والصفحة : ص307-310


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 840
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 900
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 1001
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 771

روى الصدوق بإسناده عن الباقر عن آبائه (عليهم السلام) قال: قال رسول اللّه (صلى الله عليه واله): افضل العبادة انتظار الفرج .

وعن عمار الساباطي قال قلت لأبي عبد اللّه (عليه السلام) العبادة مع الإِمام منكم المستتر في السرِّ في دولة الباطل افضل ام العبادة في ظهور الحق ودولته مع الإِمام الظاهر منكم؟ فقال يا عمار الصدقة في السر واللّه افضل من الصدقة في العلانية وكذلك عبادتكم في السر مع امامكم المستتر في دولة الباطل افضل لخوفكم من عدوكم في دولة الباطل.

وروى البرقي عن ابي عبد اللّه (عليه السلام) قال: من مات منكم وهو منتظر لهذا الأمر كمن هو مع القائم (عليه السلام) في فسطاطه .

 قال: ثم مكث هنيهة ثم قال: لا بل كمن قارع معه بسيفه ثم قال: لا واللّه الا كمن استشهد مع رسول اللّه ( صلى اللّه عليه وآله) .

وروى الشيخ الطوسي عن جابر قال: دخلنا على ابي جعفر محمد بن علي (عليه السلام) ونحن جماعة بعد ما قضينا نسكنا فودعناه وقلنا له: أَوْصِنا يا ابن رسول اللّه فقال: ليعن قويكم ضعيفكم وليعطف غنيكم على فقيركم ولينصح الرجل اخاه كنصحه لنفسه واكتموا أسرارنا ولا تحملوا الناس على اعناقنا وانظروا أمرنا وما جاءكم عنا فان وجدتموه والقرآن موافقاً فخذوا به وان لم تجدوه موافقاً فردوه وان اشتبه الأمر عليكم فقفوا عنده وردوه الينا  حتى نشرح لكم من ذلك ما شرح لنا فاذا كنتم كما أوصيناكم لم تعدوا الى غيره فمات منكم ميت قبل ان يخرج قائمنا كان شهيداً ومن ادرك قائمنا فقتل معه كان له اجر شهيدين ومن قتل بين يديه عدوّاً لنا كان له اجر عشرين شهيداً .

عن النعماني سنداً عن جابر بن يزيد عن ابي جعفر الباقر (عليه السلام) انه قال: اسكنوا ما سكنت السماوات والأرض أي لا تخرجوا على احد فان أمركم ليس به خفاء أَلا انها آية من اللّه عز وجل ليست من الناس أَلا انها اضوأ من الشمس لا يخفى على بر ولا فاجر اتعرفون الصبح فانه كالصبح ليس به خفاء .

وعن الصدوق عن ابي عبد اللّه (عليه السلام) قال: يأتي على الناس زمان يغيب عنهم امامهم  فيا طوبى للثابتين على أمرنا في ذلك الزمان ان أدنى ما يكون لهم من الثواب ان يناديهم الباري عز وجل عبادي آمنتم بسري وصدقتم بغيبتي فابشروا بحسن الثواب مني فانتم عبادي وامائي حقّاً منكم أتقبل وعنكم اعفو ولكم اغفر وبكم اسقي عبادي الغيث وادفع عنهم البلاء ولولاكم لأنزلت عليهم عذابي قال جابر: فقلت يا ابن رسول اللّه فما افضل ما يستعمله المؤمن في ذلك الزمان؟ قال حفظ اللسان ولزوم البيت .

وبإسناده عن ابراهيم الكرخي قال دخلت على ابي عبد اللّه (عليه السلام) واني لَجالس عنده اذ دخل ابو الحسن موسى بن جعفر (عليه السلام) وهو غلام؟ فقمت اليه فقبلته وجلست فقال ابو عبد اللّه (عليه اسلام) يا ابراهيم أَمَا إنه صاحبك من بعدي أَمَا ليهلكن فيه قوم ويسعد آخرون فلعن اللّه قاتله وضاعف على روحه العذاب أَمَا ليخرجن اللّه من صلبه خير أهل الأرض في زمانه سميَّ جده ووارث علمه واحكامه وفضائله معدن الامامة ورأس الحكمة يقتله جبار بني فلان بعد عجائب طريفة حسداً له ولكن اللّه بالغ امره ولو كره المشركون يخرج اللّه من صلبه تمام اثني عشر مهديّاً اختصهم اللّه بكرامته واحلهم دار قدسه المقرّ بالثاني عشر منهم كالشاهر سيفه بين يدي رسول اللّه (صلى الله عليه واله) يذب عنه قال: فدخل رجل من موالي بني امية فانقطع الكلام فعدت إلى أبي عبد اللّه (عليه السلام) إحدى عشر مرة اريد ان يستتم الكلام فما قدرت على ذلك فلما كان قابل السنة الثانية دخلت عليه وهو جالس فقال يا ابراهيم المفرج لكرب شيعته بعد ضنك شديد وبلاء طويل وجزع وخوف فطوبى لمن ادرك ذلك الزمان حسبك يا ابراهيم فما رجعت بشيء أسرَّ من هذا لقلبي ولا اقر لعيني .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3182
التاريخ: 27 / 11 / 2015 2566
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3797
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2895
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3363
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2008
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1833
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 1938
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 1868
هل تعلم

التاريخ: 3 / 4 / 2016 1440
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1596
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1543
التاريخ: 18 / 4 / 2016 1477

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .