English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11643) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / 3 / 2016 1148
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1369
التاريخ: 1 / 12 / 2017 746
التاريخ: 5 / آذار / 2015 م 1295
مقالات عقائدية

التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1885
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 2081
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1776
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1625
الملائكة لا يخفى عليها شيء مما يفعل البشر  
  
1783   01:57 صباحاً   التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 93

قوله سبحانه : {كِرٰاماً كٰاتِبِينَ يَعْلَمُونَ مٰا تَفْعَلُونَ} [الانفطار : 11 ، 12] ، أي : ملائكة لا يخفى عليهم شي‌ء من الذي تفعلونه فيثبتون ذلك كله .

وعلمهم بذلك : إما باضطرار ، كما تعلم أنه يقصد إلى خطابنا ، وأمرنا ، ونهينا. وإما باستدلال ، إذا رأوه ، وقد ظهر منه الأمور التي لا تكون إلا عن علم ، وقصد ، نحو رد الوديعة ، وقضاء الدين ، والكيل ، والوزن ، مما يتعهد فيه أهل الحقوق .

 قال الحسن (1) : يعلمون ما تفعلون من الظاهر دون الباطن .

 وقيل : هوعلى ظاهر العموم لأن الله يعلمهم إياه.

______________

1. مجمع البيان ، 5 : 45 بلفظه ومن دون نسبة الى أحد . الجامع لأحكام القرآن ، 19 : 248 معزواً الى الحسن .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4685
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6882
التاريخ: 8 / 12 / 2015 5913
التاريخ: 22 / 3 / 2016 4304
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4165
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2606
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2751
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2575
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2741
هل تعلم

التاريخ: 2404
التاريخ: 25 / 11 / 2015 2049
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1920
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1933

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .