English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1100
التاريخ: 21 / آيار / 2015 م 1178
التاريخ: 17 / 3 / 2016 1051
التاريخ: 7 / 12 / 2017 574
الجن يروننا ولا نراهم  
  
2049   03:06 مساءاً   التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م
المؤلف : أبي جعفر محمد بن علي بن شهرآشوب
الكتاب أو المصدر : متشابه القرآن والمختلف فيه
الجزء والصفحة : ج1 ، ص 115-116


أقرأ أيضاً
التاريخ: 17 / 7 / 2016 1591
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1691
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1780
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1917

قوله سبحانه : {إِنَّهُ يَرٰاكُمْ هُووقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لٰا تَرَوْنَهُمْ} [الأعراف : 27] .

إنما كانوا يروننا ، ولا نراهم ، لأن أبصارهم ، أحد من أبصارنا ، وأكثر ضوءاً من أبصارنا ، وأبصارنا قليلة الشعاع . ومع ذلك أجسامهم شفافة ، وأجسامنا كثيفة . فصح أن يرونا ، ولا يصح منا أن نراهم ، ولوتكثفوا ، لصح منا أيضا أن نراهم . وقال أبو علي (1) : في الآية دلالة على بطلان قول من يقول : إنه يرى الجنّ من حيث إن الله عم أن لا نراهم . قال : وإنما يجوز أن يروا في زمن الأنبياء ، بأن يكثف الله أجسامهم .

 وقال أبوالهذيل (2) ، وابن الإخشيد (3) : يجوز أن يمكنهم أن يتكثفوا ، فيراهم حينئذ من يختص بخدمتهم . وهذا أقوى.

_____________________

1. أبو علي الطبرسي مؤلف مجمع البيان ، انظر مجمع البيان ، 2 : 409 .

2. مجمع البيان : 409 .

3. مجمع البيان ، 2 : 409 .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4781
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4009
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3993
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3789
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3457
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1698
التاريخ: 3 / 4 / 2016 1696
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1619
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1870

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .