English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7747) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / 12 / 2015 1873
التاريخ: 1 / 12 / 2015 2016
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2169
التاريخ: 21 / تموز / 2015 م 1930
كرامة نسب الامام الرضا (عليه السلام)  
  
1473   04:03 مساءً   التاريخ: 19 / آيار / 2015 م
المؤلف : ابي الحسن علي بن عيسى الأربلي
الكتاب أو المصدر : كشف الغمة في معرفة الائمة
الجزء والصفحة : ج3,ص337-338.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1533
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1483
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1555
التاريخ: 19 / آيار / 2015 م 1478

كان بخراسان امرأة تسمى زينب فادعت أنها علوية من سلالة فاطمة (عليها السلام) و صارت تصول على أهل خراسان بنسبها فسمع بها علي الرضا فلم يعرف نسبها فأحضرت إليه فرد نسبها و قال هذه كذابة فسفهت عليه و قالت كما قدحت في نسبي فأنا أقدح في نسبك فأخذته الغيرة العلوية فقال (عليه السلام) لسلطان خراسان أنزل هذه إلى بركة السباع يتبين لك الأمر و كان لذلك السلطان بخراسان موضع واسع فيه سباع مسلسلة للانتقام من المفسدين يسمى ذلك الموضع ببركة السباع فأخذ الرضا (عليه السلام) بيد تلك المرأة فأحضرها عند ذلك السلطان و قال إن هذه كذابة على علي و فاطمة (عليهما السلام) و ليست من نسلهما فإن من كان حقا بضعة من علي و فاطمة فإن لحمه حرام على السباع فألقوها في بركة السباع فإن كانت صادقة فإن السباع لا تقربها و إن كانت كاذبة فتفترسها السباع ؛ فلما سمعت ذلك منه قالت فانزل أنت إلى السباع فإن كنت صادقا فإنها لا تقربك و لا تفترسك فلم يكلمها و قام (عليه السلام) فقال له ذلك السلطان إلى أين قال إلى بركة السباع و الله لأنزلن إليها وقام السلطان و الناس و الحاشية و جاءوا و فتحوا باب البركة فنزل الرضا (عليه السلام) والناس ينظرون من أعلى البركة فلما حصل بين السباع أقعت جميعها إلى الأرض على أذنابها و صار يأتي إلى واحد واحد و يمسح وجهه و رأسه و ظهره و السبع يبصبص له هكذا إلى أن أتى على الجميع ثم طلع و الناس ينظرون إليه فقال لذلك السلطان أنزل هذه الكذابة على علي و فاطمة (عليها السلام) ليتبين لك فامتنعت فألزمها ذلك السلطان وأمر أعوانه بإلقائها فمذ رآها السباع وثبوا إليها و افترسوها فاشتهر اسمها بخراسان بزينب الكذابة و حديثها هناك مشهور.


المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .