جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11258) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 5 / 2016 133
التاريخ: 18 / 10 / 2015 163
التاريخ: 15 / 3 / 2016 141
التاريخ: 2 / 8 / 2016 62
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / 12 / 2015 246
التاريخ: 3 / 12 / 2015 214
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 306
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 245
في ما يعمل لطلب الولد  
  
380   05:26 مساءاً   التاريخ: 10 / آيار / 2015 م
المؤلف : ضياء الدين الأعلمي
الكتاب أو المصدر : خواص القران وفوائده
الجزء والصفحة : ص 290-292.

عن أبي عبد اللّه عليه السّلام لطلب الولد قال : إذا أردت المباشرة فلتقرأ ثلاث مرات : {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ(87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ} [الأنبياء : 87 ، 88].

- ونقل عن الشيخ شهاب الدين السهروردي (قدس سره) لمن طلب الولد تكتب هذه الآيات بالمسك والزعفران ، ويصوم كل من الرجل والمرأة في ذلك اليوم ثم يغتسلان ، فإذا كان وقت صلاة العشاء غسلت الآيات بالماء وأفطرا عليه وأيضا : تربط المرأة هذه الآيات على ظهرها 40 يوما لا تفتحها أبدا. وهو عمل لا شك فيه جربه الآلاف من الناس ، والآيات هي :

{ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ} [الرعد : 31] كما قال اللّه تعالى‏ {وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الْأَمْرُ جَمِيعًا} [الرعد : 31]. {أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ (3)إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ (4) فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ} [الطارق : 2 - 7] ‏ {فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ} [يوسف : 64] ‏.

- كذلك تكتب الآيات‏ {كهيعص (1) ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2) إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا}[مريم : 1 - 6] وتغسل بماء المطر وتأكله المرأة 7 أيام متتالية وتعمل بنفس الطريقة ، ثم يقاربها زوجها.

- أيضا : تقرأ هذه الآيات‏ {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} [الأنبياء : 30] 70 مرة على ماء خريفي ثم يسكب الماء ليلا بحيث لا يراه أحد في أربعة أماكن من أركان الأرض على شرط أن يكون طاهرا. وإذا غسلت هذه الآيات وشربت منها المرأة ساعة المخاض ، تيسرت ولادتها.

- كذلك‏ {هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ (38) فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (39) قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ } [آل عمران : 38 - 40]. تكتب هذه الآيات لمن ليس له ولد ، على قطعة حرير أبيض بالمسك والزعفران وماء الورد على شرط الطهارة ، في الساعة 7 من يوم الجمعة وتلف في قماش أبيض ثم تغسل بماء عذب (حلو) ويشرب منه الرجل والمرأة 3 أيام ولا تفتح عنهما إلا عند الذهاب إلى الفراش والاغتسال ، فيرزق الولد بإذن اللّه تعالى.

- كذلك قوله تعالى‏ {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} [النساء : 1].

تكتب هذه الآيات عند منتصف ليلة الجمعة بالزعفران على قطعة حلوى ثم يأكلها ويقارب أهله ويستمر على هذه الطريقة 3 ليال جمع ، يرزق الولد بإذن اللّه تعالى‏

- وإذا كتبت الآية : {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (4) إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (5) هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [آل عمران : 4 - 6] وحملتها المرأة التي لا ولد لها رزقت بالولد إن شاء اللّه.

وكذلك قوله تعالى : {إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35) فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (36) فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [آل عمران : 35 - 37] تكتب هذه الآيات على جلد الغزال أو الماعز بماء الورد والزعفران وتربطها المرأة الحامل على جنبها الأيمن ، تأمن الآفات وتلد بسلامة.

وإذا كتبت بالمسك والزعفران ووضع فيها اسم المولود وعلّقت في رقبته قلّ بكاؤه وفزعه وزال عنه الأرق وزاد حليب الأم .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 594
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 841
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 478
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 706
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 825
شبهات وردود

التاريخ: 30 / 11 / 2015 408
التاريخ: 13 / 12 / 2015 386
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 399
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 365
هل تعلم

التاريخ: 8 / 12 / 2015 371
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 286
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 376
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 317

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .