English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11672) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 2 / 4 / 2016 1557
التاريخ: 12 / 10 / 2017 811
التاريخ: 19 / 3 / 2016 1317
التاريخ: 14 / 4 / 2016 1929
مقالات عقائدية

التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1914
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1880
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1981
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1672
عصيان إبليس وطغيانه  
  
1903   07:03 مساءاً   التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج4 ، 313-314 .


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2221
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1810
التاريخ: 21 / 12 / 2015 1868
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1875

يقول تعالى : أنه أخذ إِبليس على عصيانه وطغيانه ، و {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ} [الأعراف : 12]. فتذرع ـ في مقام الجواب ـ بعذر غير وجيه إِذ : {قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ} [الأعراف : 12].

وكأن إِبليس كان يتصوّر أنّ النّار أفضل من التراب ، وهذه هي أكبر غلطاته وأخطائه ، ولعلّه لم يقل ذلك عن خطأ والتباس ، بل كذب عن وعي وفهم ، لأنّنا نعلم أنّ التراب مصدرُ أنواع البركات ، ومنبَعُ جميع المواد الحياتية ، وأهم وسيلة لمواصلة الموجودات الحية حياتها ، على حين أن الأمر بالنسبة إِلى النّار ليس على هذا الشكل.

صحيح أنّ النّار أحد عوامل التجزئة والتركيب في الكائنات الموجودة في هذا الكون ، ولكن الدور الأصلي والأساسي هو للمواد الموجودة في التراب ، وتعدّ النّار وسيلة لتكميلها فقط.

وصحيح أيضاً أنّ الكرة الأرضية انفصلت ـ في بداية أمرها ـ عن الشمس ، وكانت على هيئة كرة نارية فبردت تدريجاً ، ولكن يجب أن نعلم أن الأرض مادامت مشتعلة ، وحارة لم يكن عليها أي كائن حيّ ، وإِنّما ظهرت الحياة على سطح هذا الكرة عندما حلّ التراب والطين محل النّار.

هذا مضافاً إِلى أنّ أية نار ظهرت على سطح الأرض كان مصدرها مواد مستفادَة من التراب ، ثمّ إِنّ التراب مصدر نموّ الأشجار ، والأشجار مصدر ظهور النّار ، وحتى المواد النفطية أو الدهون القابلة للاشتعال والإِحتراق تعود أيضاً إِلى التراب أو إِلى الحيوانات التي تتغذى من المواد النباتية.

على أنّ ميزة الإِنسان ـ بغض النظر عن كل هذه الأُمور ـ لم تكن في كونه من التراب ، بل إِنّ ميزته الأصلية تكمن في «الروح الإِنسانية» وفي خلافته لله تعالى.

وعلى فرض أنّ مادة الشيطان الأصلية كانت أفضل من مادة الإِنسان ، فإِن ذلك لا يعني تسويغ عدم السجود للإِنسان الذي خلق بتلك الروح ، ووهبه الله تلك العظمة ، وجعله خليفة له على الأرض.

والظاهر أنّ الشيطان كان يعرف بكل هذه الأُمور ، ولكن التكبر ، والأنانية هما اللذان منعاه عن امتثال أمر الله ، وكان ما أتى به من العذر حجة داحضة ، ومحض تحجج وتعلّل.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4734
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 5287
التاريخ: 30 / 11 / 2015 7297
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 7917
التاريخ: 5 / 4 / 2016 5617
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2879
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2823
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2771
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2814

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .