English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11727) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 1683
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1691
التاريخ: 13 / 4 / 2016 1684
التاريخ: 27 / 7 / 2016 1485
مقالات عقائدية

التاريخ: 22 / كانون الاول / 2014 م 2662
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2645
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2582
التاريخ: 27 / 11 / 2015 2629
هذا هو طريقي المستقيم  
  
2528   08:12 صباحاً   التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج4 ، ص281


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 2568
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2683
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2776
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2901

 قال تعالى : {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (161) قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ} [الأنعام: 161 - 163] .

إِنّه الدين المستقيم الذي هو في نهاية الصحة والاستقامة، وهو الأبدي الخالد القائم المتكفل لأُمور الدين والدنيا والجسد والروح: {دِينًا قِيَمًا} [الأنعام: 161].

وحيث أنّ العرب كانوا يكنّون لإِبراهيم(عليه السلام) محبّة خاصّة، بل كانوا يصفون عقيدتهم ودينهم بأنّه دين إِبراهيم هو هذا الذي أدعو أنا إِليه لا ما تزعمونه: (ملة إِبراهيم).

إِبراهيم (عليه السلام) الذي أعرض عن العقائد الخرافية التي كانت سائدة في عصره وبيئته، وأقبل على التوحيد (حنيفاً).

و«الحنيف» يعني الشخص أو الشيء الذي يميل إِلى جهة ما، وأمّا في المصطلح القرآني فيطلق هذا الوصف على من يعرض عن عقيدة عصره الباطلة ويولي وجهه نحو الدين الحق والعقيدة الحقّة.

وكأنّ هذا التعبير جواب وردّ على مقالة المشركين الذين كانوا يعيبون على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) مخالفته للعقيدة الوثنية التي كانت دين أسلافهم من العرب، فقال النّبي في معرض الردّ على مقالتهم هذه، بأنّ نقض السنن الجاهلية والإِعراض عن العقائد الخرافية السائدة في البيئة ليس هو من فعلي فقط، بل كان إِبراهيم ـ الذي نحترمه جميعاً ـ كذلك أيضاً.

ثمّ يضيف للتأكيد قائلا : {وما كان من المشركين}، بل هو بطل الكفاح ضد الوثنية، وحامل الحرب ضد الشرك، الذي لم يفتأ لحظةً واحدة عن محاربته وكفاحه.

إِنّ تكرار جملة {حنيفاً وما كان من المشركين} في عدّة موارد من آيات القرآن الكريم مع قوله : «مسلماً» أو بدونها ، إِنّما هو للتأكيد على هذه المسألة وهي أنّ إِبراهيم الذي يفتخر به العرب الجاهليون مبرّأ ومنزه عن كل هذه العقائد والأعمال الخاطئة (1).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- البقرة ، 135 ، آل عمران ، 67و95.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11143
التاريخ: 13 / 12 / 2015 10829
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11755
التاريخ: 22 / 3 / 2016 11211
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 12094
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5396
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5223
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 5672
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5570

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .