English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1413
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1306
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1372
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1335
الحسن والحسين فاضلان في الدنيا والاخرة  
  
944   04:06 مساءً   التاريخ: 6 / آذار / 2015 م
المؤلف : ابي الحسن علي بن عيسى الأربلي
الكتاب أو المصدر : كشف الغمة في معرفة الائمة
الجزء والصفحة : ج2,ص307-310.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 1095
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 977
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 1054
التاريخ: 6 / آذار / 2015 م 994

روي عن أبي هريرة قال ما رأيت الحسن بن علي إلا فاضت عيناي دموعا و ذلك أن رسول الله (صلى الله عليه واله) خرج يوما فوجدني في المسجد فأخذ بيدي فاتكأ علي ثم انطلقت حتى جئنا إلى سوق بني قينقاع فما كلمني فطاف فنظر ثم رجع و رجعت معه فجلس في المسجد فاحتبى ثم قال ادع لي لكع فأتى حسن يشتد حتى وقع في حجره فجعل يدخل يده في لحية رسول الله (صلى الله عليه واله) وجعل رسول الله يفتح فمه و يدخل فمه في فمه و يقول اللهم إني أحبه و أحب من يحبه ثلاثا.

وروى بسنده عن عبد الرحمن بن عوف قال رسول الله (صلى الله عليه واله) يا عبد الرحمن ألا أعلمك عوذة كان يعوذ بها إبراهيم ابنيه إسماعيل و إسحاق و أنا أعوذ بها ابني الحسن و الحسين قل كفى بسمع الله واعيا لمن دعا و لا مرمى وراء أمر الله لرام رمى.

وروي عن الدولابي مرفوعا إلى جبير بن هبير عن أبيه قال قدمت المدينة فقال الحسن بن علي (عليه السلام) كانت جماجم العرب بيدي يسالمون من سالمت و يحاربون من حاربت فتركتها ابتغاء وجه الله و حقن دماء المسلمين.

وروي أن رسول الله (صلى الله عليه واله) أبصر الحسن بن علي مقبلا فقال اللهم سلمه و سلم منه.
وروي مرفوعا إلى أم الفضل قالت قلت يا رسول الله رأيت كأن عضوا من أعضائك في بيتي قال خيرا رأيت تلد ابنتي فاطمة غلاما ترضعينه بلبن قثم فولدت الحسن فأرضعته بلبن قثم.

وروي مرفوعا إلى إسحاق بن سليمان الهاشمي عن أبيه قال كنا عند أمير المؤمنين هارون الرشيد فتذاكروا علي بن أبي طالب فقال أمير المؤمنين هارون تزعم العوام أني أبغض عليا و ولده حسنا و حسينا و لا و الله ما ذلك كما يظنون و لكن ولده هؤلاء طالبنا بدم الحسين معهم في السهل و الجبل حتى قتلنا قتلته ثم أفضى إلينا هذا الأمر فخالطناهم فحسدونا و خرجوا علينا فحلوا قطيعتهم والله لقد حدثني أبي أمير المؤمنين المهدي عن أمير المؤمنين أبي جعفر المنصور عن محمد بن علي بن عبد الله عن عبد الله بن عباس قال بينما نحن عند رسول الله (صلى الله عليه واله) إذ أقبلت فاطمة (عليه السلام) تبكي فقال لها النبي (صلى الله عليه واله) ما يبكيك قالت يا رسول الله إن الحسن و الحسين خرجا فو الله ما أدري أين سلكا فقال النبي (صلى الله عليه واله) لا تبكين فداك أبوك فإن الله جل و عز خلقهما وهو أرحم بهما اللهم إن كانا أخذا في بر فاحفظهما و إن كانا أخذا في بحر فسلمهما فهبط جبرئيل (عليه السلام) فقال يا أحمد لا تغتم و لا تحزن هما فاضلان في الدنيا فاضلان في الآخرة و أبوهما خير منهما وهما في حظيرة بني النجار نائمين و قد وكل الله بهما ملكا يحفظهما قال ابن عباس فقام رسول الله (صلى الله عليه واله) و قمنا معه حتى أتينا حظيرة بني النجار فإذا الحسن معانق الحسين و إذا الملك قد غطاهما بأحد جناحيه فحمل النبي (صلى الله عليه واله) الحسن وأخذ الحسين الملك و الناس يرون أنه حاملهما فقال له أبو بكر الصديق و أبو أيوب الأنصاري يا رسول الله ألا نخفف عنك بحمل أحد الصبيين .؟

فقال دعاهما فإنهما فاضلان في الدنيا فاضلان في الآخرة و أبوهما خير منهما ثم قال و الله لأشرفنهما اليوم بما شرفهما الله فخطب فقال أيها الناس ألا أخبركم بخير الناس جدا و جدة قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين جدهما رسول الله (صلى الله عليه واله) و جدتهما خديجة بنت خويلد ألا أخبركم أيها الناس بخير الناس أبا و أما قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين أبوهما علي بن أبي طالب و أمهما فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه واله) ألا أخبركم أيها الناس بخير الناس عما و عمة قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين عمهما جعفر بن أبي طالب و عمتهما أم هانئ بنت أبي طالب ألا أيها الناس ألا أخبركم بخير الناس خالا و خالة قالوا بلى يا رسول الله قال الحسن و الحسين خالهما القاسم بن رسول الله (صلى الله عليه واله) وخالتهما زينب بنت رسول الله (صلى الله عليه واله) ألا إن أباهما في الجنة و أمهما في الجنة و جدهما في الجنة و جدتهما في الجنة و خالهما في الجنة وخالتهما في الجنة و عمهما في الجنة و عمتهما في الجنة و هما في الجنة و من أحبهما في الجنة و من أحب من أحبهما في الجنة.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5053
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2991
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5316
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3307
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4144
شبهات وردود

التاريخ: 29 / 11 / 2015 2200
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2271
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2420
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2075
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 1625
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1576
التاريخ: 4 / 1 / 2016 1763
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1624

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .