منذ شهرين   نشر في  ٢٠١٩/٠٢/١٠ م
لو اهتم الناس بعقولهم لقضينا على الضجيج
المعجبون بهذا

حسن عبد الهادي اللامي
منذ شهرين في ٢٠١٩/٠٢/١١
فكيف بمن يدعوك لتعطيلها وإلغائها ويدعوك للانصهار بقناعاته وإلآ ...........................
رد
حسن عبد الهادي اللامي منذ شهرين في ٢٠١٩/٠٢/١٢
وكيف علمت أن ما انت عليه هو ( العقل ) وما دخل الفقهاء والعلماء وماذكرت بما علقت لك فيه ؟ اراك تتحدث مع نفسك في قضية أسخنت نفسك الى درجة انك لاتميز بين التعقل بمعناه العام وبين الوعي وبين ماذكرت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟- تخوط بصف الاستكان
علي النعيمي منذ شهرين في ٢٠١٩/٠٢/١١
يوجد فرق كما تعلم بين اتباع العقل والهوى ، لكن كثير من الناس قد يختلط عليهم الامر فيطلق المسميات بين الحين والاخرى ، فتارة يجعل العقل قبال النص الديني مثلا ليحكم بهواه عليه ويسمي ذلك عقلا، وتارة يبتدع طرقا بنظره وفي الحقيقة هي اما مطروحة وهو قد غالى فيها ، واما مغلوطة وهو قد انزلق اليها ، وتارة يسمي قياساته الباطلة عقلا وبرهانا والدين اذا قيس محق على حد قول الامام ، وبرأيي المفتاح للخروج من الاهواء والامزجة التي يطلق عليها اصحابها بالعقل حسب تسميتهم طبعا هو اللجوء والتمسك بالعلماء ونهجهم الواضح النير من زمان الغيبة الصغرى والكبرى والى الان ، فهم الاقرب للعقل والدين من كل مزاج آخر ، اجارنا الله واياكم من الفتن

شروط النشر
• نلفت عناية المشاركين الأعزاء الى :
- تُحظرُ المنشورات المسيئة للأديان والرموز المقدسة .
- تُحظرُ المنشورات المتضمنة لألفاظٍ خادشةٍ للآداب والذوق العام .
- تُحظرُ المنشورات المُحرّضة على العنف وإذكاء النعرات .
- قبل إرسالكَ المنشور ، تذكّر قوله تعالى : (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)


اخر التعليقات
دائما معلوماتك شيقه ومفيده .... احسنت استاذي
علاء سدخان
2019/04/19م    منذ يومين

الحمد لله واخيرا اتت الترجمة على نص من
علاء سدخان
2019/04/19م    منذ يومين

لو لم يكن في صحائف اعمالك غير هذه العبارة
حسن عبد الهادي اللامي
2019/04/17م    منذ 4 ايام

نعم فهو وحده من تجده موجود عندك في كل لحظة
اسلام سعدون النصراوي
2019/04/13م    منذ 1 اسبوع

موضوع جميـل و مهم جداً .. أحسنــت شيخنا
منتظر الموسوي
2019/04/12م    منذ 1 اسبوع

اخر المسجلين في الصفحة


أخترنا لكم



يُعد نبات الخيزران (البامبو) من أسرع النباتات نمواً،
المزيد